موجز الأخبار

من بعد ما شبعات سبّان فالأطباء والممرضين.. الأمن يعتقل “البلوغرز” أسماء العمراني بعد الترويج لاتهامات زائفة عن كورونا

من بعد ما شبعات سبّان فالأطباء والممرضين.. الأمن يعتقل “البلوغرز” أسماء العمراني بعد الترويج لاتهامات زائفة عن كورونا

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، صباح اليوم الجمعة، من توقيف مستخدمة بشركة تبلغ من العمر 34 سنة، وذلك للاشتباه في تورطها في قضية تتعلق ببث مقطع فيديو عبر تقنية “المباشر” انطلاقا من حسابها على شبكة التواصل الاجتماعي “أنستغرام”، يتضمن اتهامات كاذبة وقذفا صريحا في حق الهيئة الطبية.

ويتعلق الأمر بالمدونة المغربية الشهيرة، أسماء العمراني، التي نشرت مؤخرا تسجيلا توجه فيه اتهامات كاذبة للأطم الطبية، متعمدة إهانتهم، كما تعمدت الترويج لأمور زائفة مفادها أن ضحايا كورونا بالمغرب يتعرضون للإهمال العمدي من قبل الأطر الصحية، قبل أن تخرج بعد ذلك باعتذار يبدو أنه لم يشفع لها في تجنب الاعتقال.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح اليقظة المعلوماتية التابعة للمديرية العامة للأمن الوطني كانت قد رصدت تسجيلا عبر تقنية المباشر، تتهم فيه المشتبه فيها الهيئة الطبية بالإهمال في حق المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد، كما تنسب لهم التسبب عمدا في تسجيل حالات الوفاة بهذا الوباء العالمي، وهو ما اقتضى فتح بحث قضائي أفضى إلى تحديد هوية المشتبه فيها وتوقيفها.

 

وأضاف البلاغ أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيها تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الظروف والملابسات المحيطة بنشر هذا التسجيل الذي يتضمن اتهامات ومزاعم زائفة.

وتندرج هذه القضية، يضيف المصدر نفسه، في إطار العمليات المتواصلة التي تباشرها مصالح الأمن الوطني من أجل مكافحة كل التدوينات والمحتويات الرقمية التي تنشر معطيات زائفة وتضليلية، من شأنها التشويش على المجهودات العمومية من أجل محاصرة انتشار هذا الوباء العالمي.