موجز الأخبار

أخبار المغرب في الصحف الوطنية ليوم الخميس 26 مارس 2020

أخبار المغرب في الصحف الوطنية ليوم الخميس 26 مارس 2020

عرض لأبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس 26 مارس 2020:

* أخبار اليوم:

• نقص مخزون الدماء. تسببت حالة الطوارئ التي تطلبتها مواجهة وباء “كورونا” في خصاص كبير لدى مراكز تحاقن الدم، بفعل النقص الكبير في عدد المتبرعين. وأعلن المركز الوطني لتحاقن الدم أن مخزونه لم يعد يلبي سوى حاجيات ستة أيام في المعدل، فيما تعيش المدن الكبرى خصاصا أكبر. وقد أصدر أطباء وأطر عاملون في المراكز الجهوية نداءات، عبر الشبكات الاجتماعية، تحث المواطنين على الإقبال على التبرع رغم حالة الطوارئ الصحية التي تحد من تنقلات المواطنين. واعتبرت هذه النداءات التبرع بالدم من الضرورات القصوى التي تبيح مغادرة البيوت، فيما عبر مدير المركز الوطني لتحاقن الدم، محمد بنعجيبة، عن ارتياحه بعد التمكن من إنقاذ سيدتين تعرضتا لنزيف بعد الولادة، حيث جرى توفير الدم الذي كانتا تحتاجان إليه.

• مكتب الصرف يطلق منصة “SMART”. شرع مكتب الصرف في إغناء وتطوير خدماته عن بعد، عبر إطلاق منظومة تسييرية للرخص والتقارير والمعالجات تحمل اسم “SMART” ،وذلك لإدماج طلبات الرخص و التصريح عن بعد لعمليات الصرف، في إطار إلكتروني .وأوضح المكتب، في بلاغ له، أن هذه المنصة تفرغ الخطوات والإجراءات ذات الصلة بطلبات الرخص لدى مكتب الصرف من طابعها المادي وتسمح للمنعشين الاقتصاديين بالتصريح إلكترونيا عن معاملاتهم المتعلقة بالصرف، مؤكدا أن هذه المبادرة تندرج في اطار مواصلة استراتيجية المكتب الرقمية في تطوير خدماته وإضفاء مرونة أكثر على المتطلبات الخاصة بالمرتفقين. وتوفر منصة”SMART” ، المتاحة عبر بوابة الإنترنت “www.oc.gov.ma”، لجميع الأشخاص الذاتيين والمعنويين ولوجا سريعا وسلسا إلى وظائفها المختلفة، وتقترح وحدة خاصة متعلقة بالأبناك بوصفهم وسطاء مفوضين، يسمح لهم بتقديم طلب لحسابهم الخاص أو لحساب زبنائهم .

* المساء :

• الأبناك تشرع في تلقي طلبات تأجيل سداد القروض. شرعت المؤسسات البنكية في إشعار عدد من زبنائها الراغبين في تأجيل سداد القروض من خلال رسائل البريد الالكتروني، في إطار الإجراءات التي اتخذتها المجموعة المهنية لبنوك المغرب من أجل مواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد. وعممت عدد من المؤسسات البنكية نموذجا يتعين ملؤه مع اختيار موعد التأجيل المحدد في 3 أشهر، والذي يهم القروض المتعلقة بالسكن والاستهلاك، ضمن طلبات ستقوم الأبناك بدراستها قبل تحديد قرار نهائي بشأنها.

• الحجر الصحي لموظفي السجون .. المداومة لنصف شهر تفاديا لتسرب كورونا. في سياق الإجراءات المتخذة لمنع اختراق فيروس كورونا للمؤسسات السجنية، سارعت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج إلى اتخاذ قرار الحجر الصحي لفائدة موظفيها، حتى يتسنى لها التصدي للتهديد المرتبط بنقل العدوى من الخارج إلى سجون المملكة. وأعلنت المندوبية العامة أنها قامت بتقسيم هؤلاء الموظفين إلى فوجين يعمل كل واحد منهما خلال أسبوعين كاملين، مع توفير الإقامة لهم بفضاءات مخصصة لهذا الغرض بالمؤسسات التي يعملون بها، مجهزة بجميع الوسائل والأغراض الضرورية لاضطلاعهم بمهامهم على الوجه المطلوب.

* الأحداث المغربية :

• تدابير كورونا .. 58 في المئة من المغاربة يثقون في إجراءات الحكومة. كشفت دراسة أنجزها المعهد المغربي لتحليل السياسات حول تنقلات المغاربة إزاء فيروس كورونا أن 81 في المئة من المغاربة عبروا عن قلقهم من الإصابة بفيروس كورونا. وأكد 96 في المئة من المستجوبين بأنهم قلقون من تفشي هذا الوباء في البلاد، فيما قال 90 في المئة من المستجوبين بأنهم متخوفون من تأثير هذا الوباء على النشاط الاقتصادي المغربي، و97 في المئة من المشاركين أفادوا بأنهم قاموا بالالتزام بغسل أيديهم مرات عدة في اليوم. من جهة أخرى، صرح 82 في المئة من المستجوبين بأنهم تفادوا الخروج من البيت إلا في حالات الضرورة، وعبر 58 في المئة عن ثقتهم في جهود الحكومة لمحاصرة وباء كورونا، في حين عبر 74 في المئة منهم عن عدم ثقتهم في قدرة المستشفيات المغربية على مواجهة آثار فيروس كورونا، مقابل 26 في المئة فقط ممن يثقون في قدرتها على علاج المرضى المصابين بالفيروس.

• نشر المعلومات المالية. دعت الهيئة المغربية لسوق الرساميل المصدرين إلى نشر المعلومات المالية عبر المنصات الإلكترونية الخاصة بالجرائد المرخص لها نشر الإعلانات القانونية، وذلك للوفاء بواجباتهم المتعلقة بالمعلومات المالية أثناء حالة الطوارئ الصحية. وقالت الهيئة، في بلاغ لها، إنه في ظل الأزمة الصحية الحالية، “تعد مواصلة الامتثال لالتزامات الشفافية تجاه المصدرين أمرا بالغ الأهمية”، بالنظر إلى دورها الحيوي في ضمان “حسن سير السوق بشكل منظم ومتكافئ وفعال”، مذكرة المصدرين بضرورة موافاتها بجميع المعلومات المنشورة، وذلك لضمان نشرها على موقعها الإلكتروني. وفي هذا السياق، ذكرت الهيئة الشركات التي تدعو الجمهور للاكتتاب بواجباتها المتعلقة بالمعلومات المالية، والمتمثلة في نشر بيان صحفي فور اجتماع الجهاز الإداري للشركة الذي يوافق على الحسابات السنوية و/أو المجمعة برسم السنة المالية 2019، مشيرة إلى أن هذا البيان الصحفي يجب أن يحتوي على المجاميع الرئيسية المعتمدة، ولا سيما رقم المعاملات وصافي الربح، مصحوبة بتعليق يوضح الإنجازات المسجلة في هذه الفترة.

* العلم :

• الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يعلن عن شروط وكيفية حصول الأجراء والمقاولات على التعويضات الاستثنائية. أعلن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي عن تفاصيل عملية الحصول على الدعم المالي الموجه خصيصا إلى الأجراء والمقاولات الصغيرة المتضررة من تداعيات انتشار فيروس “كورونا” خلال الظرفية الاستثنائية الحالية، والتي أقرتها لجنة اليقظة الإقتصادية. وتتعلق هذه التعويضات بصرف تعويض جزافي شهري صافي خلال الفترة المتراوحة ما بين 15 مارس الجاري و30 يونيو القادم، حدد في مبلغ 1000 درهم بالنسبة لشهر مارس، و2000 درهم عن كل شهر بالنسبة للأشهر الثلاثة القادمة (أبريل وماي ويونيو)، حيث يهم هذا التعويض، فئة الأجراء البالغ عددهم حوالي 400 ألف أجير، والذين توقفوا مؤقتا عن العمل ومصرح بهم لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي برسم شهر فبراير الماضي من طرف المقاولات التي يشتغلون بها، والتي واجهت صعوبات في تأدية رواتبهم الشهرية بسبب تداعيات فيروس “كورونا” المستجد.

• المندوبية السامية للتخطيط تتأقلم. أعلنت المندوبية السامية للتخطيط، في مذكرة إخبارية موجهة للعاملين ومستخدمي النظام الإحصائي الوطني، أنه تم تعويض أسلوب الاستجواب المباشر مع الأسر والمقاولات الذي تعتمده عادة في بحوثها بأسلوب تجميع المعطيات عبر الانترنت أو عبر الهاتف، وفي بعض الحالات الخاصة عبر البريد تبعا لطبيعة العملية الإحصائية. وأضافت في هذا السياق، أن الحسابات الوطنية وعلى وجه الخصوص، والحسابات الفصلية والحسابات النهائية لعام 2017، والحسابات شبه النهائية لعام 2018، والحسابات المؤقتة لسنة 2019، سيتم نشرها حسب الصيغ والجدول الزمني التي ينص عليها المعيار الخاص لنشر المعطيات (NSDD)، مضيفة أن الحسابات الوطنية ستستمر في استخدام البريد لتجميع المعطيات المالية المتعلقة بالمقاولات. كما أشارت إلى أنه سيتم نشر المؤشرات الإحصائية، وخاصة المؤشر الشهري للأسعار عند الاستهلاك والمؤشر الشهري للأسعار عند الإنتاج والمؤشر الفصلي للإنتاج الصناعي، وفق الجدول الزمني المحدد في المعيار الخاص لنشر المعطيات.

* بيان اليوم :

• المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب يضع إجراءات للحد من تنقلات زبنائه إلى وكالاته. أعلن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب أنه وضع مجموعة من الإجراءات تهدف إلى تيسير أمور زبنائه والحد ما أمكن من تنقلاتهم إلى وكالات المكتب، وذلك على إثر التطورات الأخيرة المرتبطة بفيروس كوفيد 19، وفي إطار التدابير الوقائية المعتمدة على الصعيد الوطني من أجل مكافحة هذا الوباء. وأوضح المكتب، في بلاغ، أن خدماته لن تتوقف خلال فترة حالة الطوارئ الصحية، حيث أن الانقطاعات المبرمجة لصيانة الشبكات خلال هذه الفترة سوف تحصر في أعمال الصيانة الأساسية، مؤكدا أن فرق التدخل الدائم ستسهر على ضمان استمرارية التزويد بالكهرباء والماء الشروب في أحسن ظروف الجودة. وأضاف المصدر ذاته، أن المكتب اتخذ، خلال هذه الفترة، التدابير اللازمة من أجل الحد من تنقلات فرقه إلى نقط الاستهلاك، مشيرا إلى أن الوكالات التجارية للمكتب، ونقاط استخلاص الفواتير، وكذا نقاط شحن عدادات الكهرباء ذات الدفع المسبق ستواصل عملها خلال هذه الفترة بتقديم الخدمات الأساسية.

• كورونا .. “رونو المغرب” تهب الدولة 50 سيارة إسعاف. أعلنت مجموعة “رونو المغرب” وشبكة وكالاتها التجارية وشركائها في مجال تحويل السيارات، عن مساهمة في شكل هبة تضمنت 50 سيارة جديدة جرى تحويلها إلى سيارات إسعاف، وذلك في إطار زخم التضامن الذي أطلقه، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، من أجل تدبير (جائحةCovid-19)) على المستوى الوطني. وذكرت المجموعة، في بلاغ لها، أن هناك أيضا إمكانية تقديم مجموعة من الخدمات للجهات المعبأة ميدانيا من أجل دعم الجهود الوطنية للتغلب على الأزمة. وفضلا عن هذه الإجراءات، فقد وضعت مصانع رونو في طنجة والدار البيضاء (صوماكا)، منذ 21 مارس الجاري، بعض بنياتها رهن إشارة السلطات المحلية المعبأة بشأن تدبير جائحة كوفيد 19.

* الاتحاد الاشتراكي :

• جزء مما تراكم في صندوق (كوفيد 19) ستعيده الدولة للمساهمين كإعفاء ضريبي. أعلنت المديرية العامة للضرائب أن مساهمات الأشخاص الذاتيين والاعتباريين في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا (كوفيد19) تعتبر هبات تكتسي طابع مصاريف محاسبية قابلة للخصم من الحصيلة الجبائية. وأوضحت المديرية، في بلاغ لها، أن الأشخاص الذاتيين والاعتباريين يساهمون في هذا الصندوق على شكل هبات نقدية قصد المساهمة في هذا المجهود الوطني التضامني. وفي هذا السياق، فإن هذه المساهمات تعتبر هبات تكتسي طابع مصاريف محاسبية قابلة للخصم من الحصيلة الجبائية.

• المتاريس المغربية الثلاثة لمواجهة فيروس كورونا القاتل . يتعلق الأمر بكل من معهد باستور بالدار البيضاء، ومختبر المستشفى العسكري بالرباط، ومختبر المعهد الوطني للصحة. فالأول يتوفر على مختبرات من صنف p3 مجهزة بأحدث التقنيات، حيث قام حتى الآن بـإجراء 80 في المئة من التحاليل المخبرية للكشف عن كورونا، فيما يعتبر مختبر المستشفى العسكري بالرباط من خيرة المختبرات على المستوى الدولي. أما مختبر المعهد الوطني للصحة فيقوم بتحليلات بيوطبية باستعمال تقنيات تقييم مقاومة الفيروسات للمضادات الحيوية.

* رسالة الامة:

• توزيع 2,5 مليون قنطار من الشعير على المتضررين من قلة التساقطات المطرية من مربي الماشية. أعلنت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عن توزيع 2,5 مليون قنطار من الشعير المدعم لصالح مربي الماشية في المناطق المتضررة من قلة التساقطات المطرية، وذلك ابتداء من 27 مارس الجاري. وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها، أن هذا الإجراء يندرج في إطار برنامج خاص لدعم علف الماشية وضعته الوزارة للتخفيف من آثار هذا النقص في التساقطات المطرية التي عرفها الموسم الفلاحي الحالي (2019 – 2020) في عدة جهات من المملكة على القطيع، وخاصة لدى ساكنة المناطق الأكثر تضررا. وأشارت الوزارة إلى أن هذا البرنامج يرتكز “على توزيع 2,5 مليون قنطار من الشعير المدعم للأشهر الثلاثة القادمة (أبريل- ماي- يونيو)، كما سيتم توفير الشعير لمربي الماشية بسعر محدد يبلغ 2 دراهم للكيلوغرام، وستغطي الدولة الفرق مع سعر السوق”.

• وحدة فندقية بطنجة تخصص 25 غرفة لإيواء الطاقم الطبي العامل في مكافحة فيروس كورونا. خصصت الوحدة الفندقية (لو ريو) بطنجة 25 غرفة لإيواء عدد من أفراد الطاقم الطبي الذي يشتغل في الخط الأمامي لاحتواء والتكفل بالحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) على مستوى عمالة طنجة – أصيلة. وأكد مدير فندق (لو ريو)، حميد العشيري، في تصريح صحفي، أن إدارة الفندق خصصت 25 غرفة يستفيد منها في الوقت الراهن 18 طبيبا وممرضا من الطاقم الطبي المشتغل في مكافحة فيروس كورونا المستجد، مبرزا أن إدارة الفندق تقدم خدمات كاملة للمستفيدين وذلك في إطار الجهود التضامنية الوطنية لاحتواء الوباء. وأشار إلى أن هذه الخطوة التضامنية، التي جاءت بمبادرة من مالك الفندق، تروم توفير الظروف المواتية للتكفل وعزل الطاقم الطبي عن عائلاتهم للحد من مخاطر انتشار الفيروس، داعيا باقي الوحدات الفندقية بالمدينة للمساهمة في هذا الإطار من أجل حماية عائلات المشتغلين في احتواء الوباء.

ما هي ردة فعلك حول هذا المحتوى؟
Like
Love
Haha
Wow
Sad
Angry