موجز الأخبار

ممرضة تصول وتجول داخل مستشفى الرازي بمراكش وتنصب على المرضى

ممرضة تصول وتجول داخل مستشفى الرازي بمراكش وتنصب على المرضى

وضعت فرقة الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن مراكش، أول أمس الثلاثاء، حدا لسلسلة نصب واحتيال، بطلته عاملة بمركز الطب البديل والحجامة، نصبت على العشرات من المرضى بمستشفيات المدينة الحمراء.

وتمَّ إيقاف المشتبه فيها إثر كمين نصبه لها العاملون بمستشفى الرازي التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، بعد أن اكتشفوا حقيقتها إثر انتحالها صفة ممرضة طيلة المدة التي كانت تتجول فيها وسط المرفق الصحي بوزرة بيضاء.

وأفادت مصادر أن الموقوفة المتهمة بانتحال صفة ينظمها القانون، بمجرد أن انطلت حيلتها على العاملين بالمستشفي وسعت دائرة جرائمها، إذ أصبحت تتربص بالمرضى الراغبين في الاستفادة من الفحوصات لتنفيذ مخططاتها في النصب عليهم، إضافة إلى كل من تصادفه في طريقها، إذ شرعت في ابتزاز المرضى والمرتفقين وسلبهم أموالهم، بدعوى معالجتهم والتوسط لهم لدى أطباء المرفق الصحي وفي مختلف التخصصات.

وحسب المعلومات الأولية للبحث، تم افتضاح أمر الموقوفة، التي كانت تتردد منذ مدة على مصلحة الأمراض التعفنية بمستشفى الرازي، وتقدم نفسها ممرضة تابعة لمصلحة تشريح المرضى، بعد أن شكت في أمرها وتصرفاتها إحدى المسؤولات بالمستشفى، ما دفعها إلى استفسار رئيسة المصلحة، التي تدعي المشتبه فيها بالانتساب إليها، لتفاجأ بعدم وجود أي ممرضة تحمل الاسم بالمصلحة المعنية.

وأضافت المصادر، أنه بعد التأكد من عدم انتماء المشتبه فيها للأطر الطبية وشبه الطبية بمستشفى الرازي، تقرر نصب كمين لإيقافها بمجرد قدومها، وهو ما تمكن منه العاملون، بعد أن تم ضبطها من قبل عناصر الأمن الخاص بالمؤسسة الصحية، وهي ترتدي الزي الرسمي لموظفي الصحية، لتتم محاصرتها وإشعار الشرطة بالدائرة الأمنية السابعة.

وباشرت فرقة الشرطة القضائية بولاية أمن مراكش بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة، مع الموقوفة المتهمة بالنصب والاحتيال والابتزاز وانتحال صفة ينظمها القانون، لتحديد باقي الأفعال الاجرامية المنسوبة إليها، وما إن كانت لديها علاقات بشبكة ما ، لايقاف باقي المتورطين المحتملين في القضية.

ما هي ردة فعلك حول هذا المحتوى؟
Like
Love
Haha
Wow
Sad
Angry