موجز الأخبار

معطيات جديدة تورط زوج نانسي عجرم في مقتل السوري حسن الموسى

معطيات جديدة تورط زوج نانسي عجرم في مقتل السوري حسن الموسى

معطيات وتفاصيل جديدة كشفها تقرير طبي جديد بعد عملية تشريح لجثة القتيل السوري محمد حسن الموسى، في فيلا الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، الذي تعرض لإطلاق النار على يد زوج هذه الأخيرة، فادي هاشم. ومن شأن هذه المعطيات أن تقلب مسار القضية رأسا على عقب.

وكشف التقرير الطبي أن القتيل، محمد حسن الموسى، تعرض لإطلاق الرصاص من ناحيتين مختلفتين، كما أن الرصاص الذي تمَّ استخراجه من جثته من نوعين مختلفين، مما يفيد أنه تم استهدافه بمسدسين مختلفين، ومن مسافتين مختلفتين.

وكشف التقرير “وجود طلقة سادسة” في الرأس، أي أنه قُتل بطلقة من الخلف في الرأس، وهو ما لم يذكره الطب الشرعي الأول، إضافة إلى اكتشاف رصاصة مفككة، أي أنه كان هناك نوعان من السلاح”.

“هناك طلقات وشم، أي طلقات أطلقت عن قرب”، موضحاً أيضاً أنه “تم تحويل الطلقات إلى أدلة جنائية لمعرفة هل هي من نفس المسدس أم من مسدسين مختلفين”.

وقالت المحامية السورية رهاب ممدوح بيطار، الوكيل القانوني لعائلة القتيل، قالت الإثنين 24 فبراير 2020، إن قاضي التحقيق الأول في قصر العدل بعبدا، نقولا منصور، وافق على تسليم الجثة للجانب السوري بناء على الطلب المقدم من فريق الدفاع عن القتيل، بعد انتهاء كافة الإجراءات القانونية.

وتعود قضية ليوم 5 يناير 2020 عندما أعلنت عائلة نانسي عجرم أن زوج الفنانة الطبيب فادي هاشم أطلق النار على شخص بعدما دخل الفيلا لسرقتها، وقالت وكالة الأنباء اللبنانية حينها إن “تبادلاً لإطلاق النار حصل داخل فيلا عجرم أفضى لمقتل الموسى”.

وبعد حادثة القتل بنحو أسبوع، كشف تقرير الطب الشرعي اللبناني أن الشاب السوري تعرَّض لـ17 طلقة من قِبل زوج نانسي، كما أشار إلى إمكانية وجود مشتبه فيه ثانٍ بعملية القتل.