موجز الأخبار

فضيحة عابرة للقارات.. شبكة للزيجات الوهمية تضم أتراكا يحصلون من المسنين على 9 ملايين مقابل تزويجهم بفتيات مغربيات!

فضيحة عابرة للقارات.. شبكة للزيجات الوهمية تضم أتراكا يحصلون من المسنين على 9 ملايين مقابل تزويجهم بفتيات مغربيات!

اعتقلت المصالح الأمنية التركية الخميس الماضي، أربع مغربيات وتركيين يشتبه في تورطهم في شبكة للنصب والاحتيال في القضية المعروفة بـ” الزيجات الوهمية “.

وكشفت وسائل إعلام تركية أن إيقاف المغربيات والتركيين، جاء بعد تحريات الشرطة منذ اعتقال نصاب من وسط استوديو قناة تلفزيونية أثناء بث مباشر البرنامج اجتماعي، وحديثه عن النصب على أتراك بمبالغ مالية ووعدهم بالزواج من مغربيات ، مشيرة ، في الوقت نفسه، إلى أن الأمن التركي تلقى عدة شكايات أكدت وقائع تقديم مبالغ مالية مهمة للمتهمين و شركائهم ، بدعوى أنه يديرون مكتبا للوساطة في الزواج من مغربيات وسوريات، ليكتشفوا لاحقا أنهم وقعوا ضحية عملية نصب.

ونشرت جريدة “ديلي صباح” التركية صورة لإيقاف مغربية، مشيرة إلى أن الأمر يتعلق بشبكة تحتال على الأتراك، وتعدهم بالزواج من مغربيات، وتحصل على المال من أزواج محتملين باعتبارها تكاليف الزواج، ثم تختفي الزوجة قبل موعد الزفاف بفترة وجيزة.

وأوضحت الجريدة نفسها أنها أوقفت مشتبها فيه تركيا اعترف أن الشبكة كانت تغري الأتراك كبار السن، خاصة من منطقة “كوتاهية”، وتنصب عليهم في 90 ألف درهم، بدعوى البحث عن زوجة مغربية بتواطؤ مع مغربيات وشقيقه، كما استمعت إلى ضحية عاد من المغرب مع امرأة شابة، لكنها اختفت “بمجرد تقديم المبالغ الأفراد من الشبكة وبدأت خيوط الملف منذ اعتقال المصالح الأمنية التركية نصابا يدعي “مصطفى شيمشاك” من وسط أستوديو قناة تلفزيونية، بعدما تحدث عن النصب على أتراك وأزيد من 600 مغربية، وكان يتلقى خمسة ملايين سنتيم عن كل زواج وهمي بمغربية، ثم تفاجأ الحاضرون بولوج الشرطة للقناة، بعدما اعتبرت تصريحاته بمثابة اعتراف بالنصب والاحتيال.

وقال ” شيمشاك “، في البرنامج، إنه احتال على أتراك وأكثر من 600 مغربية من خلال دعوتهن للزواج من أتراك، مقابل مبالغ مالية مهمة يأخذها من الرجال، خاصة بمدينة كوتاهية التركية، مشيرا إلى أنه دأب على هذه العمليات منذ ثلاث سنوات، وأن شركاءه احتالوا على عدد من الفتيات، منهن قاصرات تبلغ أعمارهن 17 سنة.

وتلقى البرنامج نفسه اتصالا هاتفيا من مغربية روت تفاصيل النصب عليها، كما شارك في البرنامج عدد من الرجال من مناطق تركية مختلفة، وأكد أحد الضحايا أن المتهم استقدم فتاة من المغرب تدعى شيماء، بدعوى أنها ترغب بالزواج منه، وبعد مدة طلب منه دفع ما قال إنه التأمين، ووصل المبلغ إلى ما يفوق 24 ألف ليرة تركية، لكن الزيجة لم تتم لأن العروس المفترضة لاذت بالفرار.