موجز الأخبار

الخنازير البرية تهاجم سكان حي الرياض ودار السلام الراقيين بالرباط والسلطات المحلية تدخل على الخط !

الخنازير البرية تهاجم سكان حي الرياض ودار السلام الراقيين بالرباط والسلطات المحلية تدخل على الخط !

استنفر ظهور أعداد من الخنازير البرية في أحياء بالرباط المديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، التابعة لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ، والتي أكدت، في بلاغ لها ، رصد عدد من الخنازير البرية بمقربة من هذه الأحياء السكنية، مشيرة إلى أن الأمر يتعلق بحي الرياض ومنطقة دار السلام وضواحيها، والتي تم تصنيفها « كمناطق سوداء » من حيث تكاثر أعداد الخنزير البري.

وحسب المديرية، التي قالت إنها تعمل سنويا على تنظيم برنامج خاص للإحاشات بهذه المناطق، مؤكدة أنه في موسم القنص 2018/2019 نظمت 8 إحاشات للخنزير البري، بالمنطقة وضواحيها، حيث تم خلالها قنص 36 خنزيرا.

وفي السياق ذاته، أشارت مديرية المياه والغابات إلى أنه، خلال الموسم الحالي، نظمت بالمنطقة 4 إحاشات للخنزير البري تم خلالها قنص 32 خنزيرا.

وأشار المدير الإقليمي للمياه والغابات ومحاربة التصحر بالرباط عبد الإله لخلويد إلى أن المديرية الإقليمية للمياه والغابات توصلت بعدد من الشكايات للمواطنين القاطنين على الخصوص بحي الرياض، مضيفا ، أن «الحالات التي تم رصدها تتعلق بخمسة خنازير برية تتجول على مقربة من الحزام الأخضر ومنطقة دار السلام وغابة تمارة والمناطق السكنية المحاذية لها، وهي الخنازير التي اعتادت على الاقتتات على النفايات المنزلية وبقايا الطعام في حاويات الأزبال بالمنطقة».

وأكد لخلويد أن «المياه والغابات تعمل وفق برنامج وطني استباقي على تدخلات في المناطق التي تصنف نقاطة سوداء، وذلك وفق معايير تتدخل فيها أعداد الخنازير المتواجدة بالمنطقة ونوع الشكايات التي تتلقاها المديريات من السكان بخصوص الظاهرة حيث يتم التدخل من خلال تنظيم إحاشات متكررة إلى حين الوصول للعدد المعقول من الخنازير التي يمكن تواجدها في المنطقة »، مبينا أن « الوضع الحالي في المناطق المعنية بحي الرياض لايدعو إلى التخوف على اعتبار أن أعداد هذه الخنازير متحكم فيها، وتدخلات مصالح المياه والغابات متواصلة في إطار التجاوب مع شكايات المواطنين»، مبينا أن « الوضع لا يدعو إلى القلق ولم يتم تسجيل أي شكاية بخصوص تعرض مواطنين لهجومات هذه الخنازير أو اعتداءات جسدية أو مادية، خلافا لبعض المناطق الجبلية التي قد تتسب فيها الخنازير بأضرار فلاحية وجسدية للمواطنين».