موجز الأخبار

ومن الحب ما قتل.. أم مغربية تتورط في تعذيب طفلها بهولندا بدعوى تخليصه من الجن والشرطة الهولندية تدخل على الخط

ومن الحب ما قتل.. أم مغربية تتورط في تعذيب طفلها بهولندا بدعوى تخليصه من الجن والشرطة الهولندية تدخل على الخط

ولأن الخرافة لا تزال تعيش بيننا ولها مريدين وأتباع في بقاع العالم، تستمد من خلالهم الشرعية، فقد ينسلخ الإنسان في لحظة جهل وقلة الوعي من عقله وكل منطق ممكن حد ارتكاب جريمة متكاملة الأركان بدعوى محاولته مساعدة إنسان على التخلص من آلامه.

حكاية اليوم تجسد الجهل في أبهى تجلياته، حيث تورطت سيدة مغربية مقيمة بالديار الهولندية، في تعذيب فلذة كبدها، ذي 10 سنوات، بمعية شخصين آخرين من جنسية مغربية أيضا.

وفي تفاصيل الواقعة الصادمة للغاية، دأبت الأم بمساعدة شركائها في الجريمة على وضع طفلها في فرن ساخن أحيانا أو فوق موقد النار أحيانا أخرى، ثم وخز أذنيه حتى ينزف، كما تقدم على ضربه بواسطة الحزام، ووضعه في الشرفة عاريا ورشه بالفلفل، حيث استمرت هذه الممارسات البشعة لسنوات في حق الطفل.

وبعد افتضاح أمرهم، اعتقلت السلطات الهولندية الأم وشركائها، حيث صرحت أمام المحققين أن ما ارتكبته في حق فلذة كبدها إنما كان لمصلحته بغية تخليصه من الجن الذي يسكن جسده الصغير.

وإلى ذلك، حكمت المحكمة على المتهمين الثلاثة، الأم وشركائها سيدة أخرى ورجل، يبلغون من العمر 26 و 30 و 41 عاما، بالسجن بين 6 و 10 أشهر، رغم أن النيابة العامة كانت طالبت بالحكم عليهم بخمس سنوات سجنا لكل واحد منهم نظرا لفداحة الجرم المرتكب في حق الطفل الذي لا يقوى على الدفاع عن نفسه.