موجز الأخبار

تحرير مواطنة إيطالية احتجزتها أسرة مغربية بقلعة السراغنة بغرض إجبارها على “زواج أبيض”

تحرير مواطنة إيطالية احتجزتها أسرة مغربية بقلعة السراغنة بغرض إجبارها على “زواج أبيض”

حررت فرقة مكافحة الجريمة التابعة للأمن مواطنة إيطالية “تم احتجازها” من طرف أسرة مغربية في قرية بنواحي مدينة قلعة السراغنة.

وفي الوقت الذي ذكرت مصادر إعلامية إيطالية أن المصالح الأمنية قامت بفك سراح مواطنة إيطالية تنحدر من سردينيان وتبلغ من العمر 47 عاما، تم احتجازها من قبل أسرة مغربية بنواحي مراكش، من أجل الموافقة على زواج أبيض مع شاب عشريني مغربي، أكدت مصادر مطلعة أنه تم اعتقال، صباح أول أمس الاثنين، مواطنا احتجز امرأة أجنبية من جنسية ايطالية، داخل منزل بقلعة السراغنة، ليتم مباشرة التحقيق معه، على أساس إحالته على أنظار النيابة العامة المختصة لدى محكمة الاستئناف بالمدينة.

وتعود وقائع  القضية إلى نهاية الأسبوع الماضي، بعد تلقى السلطات المحلية ومصلحة الشرطة القضائية بقلعة السراغنة معلومات تفيد بأن أجنبية أصيبت بكسر على مستوى رجلها اليمنى، إثر سقوطها من شرفة منزل، بعد أن حاولت الفرار من داخل المنزل الموجود بحي لعوينة، بعدما رفضت التوقيع على عقد زواج أبيض مع شاب لتسهيل حصوله على وثائق الإقامة بدولة بلدها وتسوية وضعيته القانونية.

وأشارت مصادر مطلعة إلى أن إحدى المهاجرات المغربيات بإيطاليا، عمدت إلى استمالة المواطنة الايطالية للزواج بشقيقها المتواجد بالمغرب، والبالغ من العمر 27 عاما، مقابل 5 آلاف أورو، وذلك من أجل الحصول على أوراق الإقام .

وأضافت أن المواطنة الإيطالية المذكورة حزمت حقائبها وسافرت إلى المغرب، نونبر الماضي، بقصد إنهاء إجراءات الزواج والعودة مباشرة إلى إيطاليا، إلا أنها فوجئت باحتجازها بتواطؤ بين الشاب المغربي ووالدته وشقيقته، حيث تم احتجازها وإبقاؤها معزولة في المنزل، وهو الأمر الذي لم يتأكد، بينما ذهبت مصادر أخرى إلى أن الصراع بين الطرفين سببه الاتفاق على ثمن عقد الزواج، وهو ما يشكل فرضية تحقيق من قبل المصالح الأمنية.

ونقلت الضحية إلى إحدى المصحات الخاصة بمراكش لتلقي العلاج، وهي العملية التي حضرتها موظفة مسؤولة من سفارة ايطاليا بالعاصمة الرباط، فيما قامت المصالح الأمنية التابعة للمنطقة الاقليمية الأمن قلعة السراغنة، تبعا لتعليمات النيابة العامة المختصة، بتوقيف المشتبه فيه، وإعداد مسطرة البحث التمهيدي، وتقديمه أمام الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش، قصد التحقيق في صحة الاتهام المنسوب إليه.

ما هي ردة فعلك حول هذا المحتوى ؟
Like
Love
Haha
Wow
Sad
Angry