موجز الأخبار

رائحة فساد تفوح من داخل لجنة برلمانية استطلاعية للتقصي حول مقالع الرمال بالمغرب

رائحة فساد تفوح من داخل لجنة برلمانية استطلاعية للتقصي حول مقالع الرمال بالمغرب

توجه إدريس الشمري، عضو عن فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، باستفسار كتابي إلى الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، الأسبوع المنصرم، في شأن حالة التنافي الصارخ الذي وقعت فيه لجنة برلمانية استطلاعية للتقصي حول مقالع الرمال، لاسيما وأن أحد أعضائها يستثمر في المجال بمعية والده وأخيه.

وتابع النائب البرلماني الشمري، في مراسلته إلى رئيس مجلس النواب “تبعا لمقتضيات النظام الداخلي لمجلس النواب، سيما مواده 93 و 357 و 362، يشرفني أن أرفع إلى كريم علمكم، أنه عقب تشكيل المهمة الاستطلاعية التي وافق مكتبكم الموقر على القيام بها، تبين أن أحد أعضائها يوجد في وضعية مخالفة للضوابط القانونية، وما تنص عليه مدونة السلوك والأخلاقيات البرلمانية”.

وعملا بمقتضيات القانون الداخلي، يضيف النائب المذكور، كان لزاما على المعني بالأمر أن يطلعكم على وضعيته للحيلولة دون الوقوع في شبهة استغلال مهامه النيابية بهذه المهمة الاستطلاعية لتحقيق مصلحة خاصة أو منفعة مالية أو عينية له أو لذويه، كما تنص على ذلك المادتان 357 و 362، لاسيما وأن والد المعني بالأمر وأخاه مستثمران في قطاع مقالع الرمال، ناهيك عن تولي والده رئاسة الجمعية المتحدة لأرباب المقالع الرملية، وبذلك تكون وضعية تضارب المصالح قائمة بالحجة والدليل”.

وطالب الشمري من الحبيب المالكي باعتباره رئيس مجلس النواب، التحري حول الظروف التي تم فيها تشكيل هذه اللجنة والعمل على تدارك هذا الخطأ بما يتوافق والقانون الداخلي المؤطر لعمل هذه المؤسسة التشريعية.

وحري بالذكر، أن برنامج البيئة التابع للأمم المتحدة، كان قد أصدر تقريرا أسود شخص من خلاله تبعات نهب رمال السواحل من قبل مافيا الرمال وتآكل شواطئ المغرب إثر ذلك، ما عجل بتشكيل لجنة برلمانية استطلاعية من قبل مجلس النواب، عهدت لها مهمة التقصي حول مقالع الرمال بالمملكة والقيام بزيارات ميدانية، حيث باشرت أولى تحركاتها باجتماع مطول مع كل من وزير التجهيز والنقل واللوجستيك، والكاتب العام للوزارة نفسها، وكبار المديرين للتباحث حول وضعية مقالع الرمال بالمغرب على ضوء ما جاء في تقرير البيئي الصادر عن منظمة الأمم المتحدة.

ما هي ردة فعلك حول هذا المحتوى ؟
Like
Love
Haha
Wow
Sad
Angry