موجز الأخبار

أمن فاس يوقف متورطين في الحيازة والاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية

أمن فاس يوقف متورطين في الحيازة والاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن فاس، مساء أول أمس السبت، من إحباط محاولة إغراق مدينة فاس والنواحي بكميات ضخمة من الأقراص المهلوسة، حيث جرى اعتقال شخصين من ذوي السوابق القضائية متجوزين على حوالي 1600 قرص مهلوس.

هذا وجاء إيقاف أحد المتهمين جاء إثر معلومات دقيقة أنجزتها عناصر المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، حول التحضير لعملية تهريب كمية مهمة من أقراص ” القرقوبي” إلى مدينة فاس قادمة من إحدى مدن الشمال، حيث ترصدت دورية أمنية لمهربين على مستوى سد قضائي بمدخل مدينة فاس، قبل أن تنجح في إيقاف أحدهم على متن سيارة أجرة من النوع الكبير كانت قادمة من الشمال، حيث عثرت المصالح الأمنية بعد تفتيشه على 1538 قرصا مخدرا، من بينها 940 قرصا مهلوسا من نوع “إكستازي” و 598 قرصا طبيا مخدرا من نوع “ريفوتريل”، علاوة على هواتف محمولة ومبلغ مالي يشتبه في كونه من عائدات ترويج المخدرات.

وإلى ذلك، قادت عناصر الشرطة القضائية المتهم إلى مقر الولاية، حيث أخضعته لتحريات أولية كشفت تورط شخص أخر في العملية وبناء على تصريحات المتهم تم تحديد هويته، حيث ترضدت له العناصر الأمنية بمحطة القطار بمدينة فاس، وهو يهم بمغادرة درج المحطة، وتبين من خلال التحريات أن المتهم الثاني كان برفقة الموقوف الأول خلال الرحلة التي قادتهما للشمال من أجل الحصول على كمية القرقوبي، قبل أن يتفقا على تقاسم الأدوار من أجل توزيعها بعد تحديد نقطة التلاقي وسط مدينة فاس.

ومن المنتظر أن يتم تقديم المتهمين أمام أنظار النيابة العامة المختصة بالمحكمة الابتدائية بفاس، صباح اليوم الاثنين، في انتظار الكشف عن ملابسات هذه العملية، وإيقاف باقي المتورطين في هذه الشبكة، خاصة الجهات التي مكنت الموقوفين من كمية المؤثرات العقلية بإحدى مدن الشمال.

 

 

ما هي ردة فعلك حول هذا المحتوى؟
Like
Love
Haha
Wow
Sad
Angry