موجز الأخبار

ورشات تفاعلية بالحسيمة حول آليات دعم خلق المقاولة والتكوين والتوجيه المهني

ورشات تفاعلية بالحسيمة حول آليات دعم خلق المقاولة والتكوين والتوجيه المهني

اختتمت اليوم الجمعة الأيام التواصلية لفائدة شباب مدينة إمزورن التي نظمتها مؤسسة اليقظة للشباب والتشغيل الذاتي بالحسيمة على مدى خمسة أيام بتنظيم ورشات تفاعلية لشباب وشابات المدينة تمحورت حول آليات دعم خلق المقاولة والتكوين والتوجيه المهني.

وتميزت هذه الورشات، التي أطرها مستشارون في ميادين التشغيل والمقاولات والتكوين والتوجيه المهني، بانخراط كبير وواسع لشباب وشابات المدينة الباحثين عن تكوين مهني أو الساعين إلى إيجاد فرص عمل أو فرص للتشغيل الذاتي.

وقدمت للشباب المستفيدين، بالمناسبة، معطيات ومعلومات مستفيضة حول فرص التكوين والتشغيل والإدماج المهني والتشغيل الذاتي المتاحة بإقليم الحسيمة وجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، ومساطر وآليات خلق مقاولات ذاتية.

وفي سياق متصل، تعرف الشباب المستفيدون أمس الخميس ضمن فقرة الأبواب المفتوحة التي احتضنها مقر مؤسسة اليقظة للشباب والتشغيل الذاتي وساحة محمد الخامس والمعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية بإمزورن على أهداف ومميزات برنامج فرصتي الممول من طرف الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

واطلعوا بالمناسبة على أبرز محاور هذا البرنامج، ، الذي تسهر على إنجاز أنشطته المنظمة الدولية للهجرة بشراكة مع مؤسسة اليقظة، المتمثلة بالخصوص في التوجيه المهني والإدماج في سوق الشغل والتشجيع على خلق المقاولة.

ويندرج تنظيم الأيام التواصلية لفائدة شباب مدينة إمزورن التي اختير لها شعار “جميعا من أجل شباب مبادر ومدمج” في إطار برنامج فرصتي الممول من طرف الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

وتضمن برنامج هذه التظاهرة، التي نظمت بشراكة مع عدد من الفاعلين والشركاء المؤسساتيين، تنظيم قافلة توجيهية حول فرص التكوين والإدماج المهني المتاحة لشباب امزورن بإقليم الحسيمة.

وتم أيضا عقد لقاءات بين الشباب ومجموعة من الفاعلين في قطاع التكوين والإدماج المهني، وورشات تحسيسية تكوينية تمحورت حول التوجيه والإدماج المهني.

كما نظم معرض حول الإدماج و التوجيه المهني احتضنه فضاء المركب البلدي للتنشيط الثقافي والفني بإمزورن ضم أروقة عدد من الشركاء المؤسساتيين من بينهم الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات والمركز الجهوي للاستثمار ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل ودار المقاول والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ووكالة التنمية الاجتماعية.