موجز الأخبار
أمال صقر.

طنجة مالقا تنريفي.. اتفاق تعاون بين موانئ المدن الثلاث

طنجة مالقا تنريفي.. اتفاق تعاون بين موانئ المدن الثلاث

وقعت السلطات المينائية لموانئ طنجة المدينة وملقة وتنريفي، اليوم الاثنين بطنجة، اتفاق تعاون من أجل تطوير وتقاسم رؤية استراتيجية لتطوير سياحة الرحلات البحرية بغرب المتوسط.

ويروم الاتفاق، الذي وقع عليه كل من رئيس شركة تدبير ميناء طنجة المدينة، محمد أوعناية، ورئيس السلطة المينائية لميناء ملقة، كارلوس روبيو باسابي، ورئيس السلطة المينائية لميناء تنيريفي، كارلوس إنريكي كونزاليز بيريز، إلى توحيد جهود هذه الموانئ لحث شركات الرحلات البحرية على برمجة مسارات جديدة في المنطقة والرفع من عدد المحطات البحرية بالموانئ التابعة لها.

وأكد السيد أوعناية، في كلمة بالمناسبة، أن التوقيع على هذا الاتفاق يتوج تقاربا ومفاوضات انطلقت منذ ما يقرب من 3 سنوات، معتبرا أن الاتفاق من شأنه “دعم تموقع الموانئ الثلاثة في خريطة الرحلات السياحية البحرية”.

وأضاف أن الميناءين الإسبانيين (ملقة وتنيريفي) والميناء المغربي (طنجة) قررا وضع اليد في السيد من أجل اقتراح عروض مشتركة لاستقطاب مزيد من شركات الرحلات السياحية البحرية، خاصة وأن القطاع يشهد تنافسية محتدمة، مضيفا “نأمل في أن يعطي الاتفاق دفعة قوية للرحلات السياحية بميناء طنجة”.

وذكر السيد أوعناية بأن الاتفاق يأتي بعد الانتهاء من الأشغال الكبرى وافتتاح بعض مكونات المشروع، لاسيما الشروع في استغلال الحوض الأول للميناء الترفيهي وميناء الصيد البحري، وتأهيل المحطة المينائية وتوسعة الأرصفة لاستقبال بواخر الرحلات البحرية السياحية الطويلة، مبرزا ان المرحلة المقبلة تتمثل في التسويق والتعريف بمؤهلات المنطقة المينائية ومدينة طنجة عموما.

من جانبه، أعرب كارلوس روبيو باسابي عن إعجابه بالتحول الذي شهدته مدينة طنجة، وخاصة المنطقة المينائية، خلال السنوات الاخيرة، معتبرا أنه خلال زياراته المتكررة للمدينة، التي تعتبر قاطرة التنمية بالمغرب، وقف على “القفزة التي حققتها نحو المستقبل والتحديث وتحسين الخدمات”.

وأشار إلى أن مدينتي طنجة وملقة متكاملتين في عالم الرحلات السياحية البحرية ما يقتضي “العمل بشكل جماعي للمساهمة في الرفع من عدد الرحلات البحرية السياحية بين المدينتين ومع مدن أخرى”، منوها بأهمية استقطاب خطوط بحرية تصل المحيط الأطلسي بالبحر الأبيض المتوسط.

من جهته، سجل كارلوس إنريكي كونزاليز بيريز أن الاتفاق “فرصة كبيرة للموانئ الثلاثة للرفع من توافد البواخر السياحية مستقبلا”، مبرزا أن تينيريفي تشهد ارتفاع الإقبال خلال فضل الشتاء بينما يكثر الاقبال على ملقة وطنجة خلال فصل الصيف، ما يبرز ضرورة إطلاق خطوط بحرية تجمع على الموانئ الثلاثة على مدار السنة.

وتم تنظيم زيارة لمختلف مرافق ميناء طنجة المدينة لإطلاع الشركاء الإسبان على المؤهلات السياحية والثقافية والعمرانية والتراثية التي تزخر بها المنطقة المينائية وقصبة مدينة طنجة.

ما هي ردة فعلك حول هذا المحتوى ؟
Like
Love
Haha
Wow
Sad
Angry