موجز الأخبار

أمال صقر.. حكاية فنانة مغربية مثيرة للجدل تورّطت في فضائح الابتزاز والخيانة الزوجية وأشياء أخرى !

أمال صقر.. حكاية فنانة مغربية مثيرة للجدل تورّطت في فضائح الابتزاز والخيانة الزوجية وأشياء أخرى !

في مستجدات نارية وغير متوقعة، عادت الفنانة المغربية أمال صقر إلى إثارة الجدل كعادتها وتصدرت حديث مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام هذه الأيام، لكن هذه المرة، بفضائح من العيار الثقيل، بوقائع مثيرة وشهادات صادمة.

موجة الجدل التي أثارتها الفنانة أمال صقر، غير مرتبطة هذه المرة باستعراض قوامها الممشوق، كما عودت متابعيها على ذلك برحابة صدر منقطعة النظير، وغير مرتبطة كذلك بمحاولات جديدة للتحرش الجنسي الذي يلاحقها دون غيرها، بل يتعلق الأمر بتورطها في فضائح أخلاقية مدوية… ابتزاز وخيانة زوجية وعشق ممنوع.

فبعد الكثير من الأخذ والرد، من صمت ونفي بشأن خبر زواج أمال صقر من الرابور المغربي محمد مزاوري، المعروف فنيا باسم “مسلم“، خرجت الزوجة السابقة لهذا الأخير عن صمتها وكشفت المستور في أول خروج إعلامي لها، حيث صرحت أن الأمر أفظع من أن يكون زواجا ثانيا للرابور المغربي، بل الحقيقة أن هذا الأخير كان على علاقة غير شرعية مع الفنانة أمال صقر لأزيد من خمس سنوات، كانت كفيلة بأن تدمر حياتهما وتنهي قصة الحب والغرام التي دامت لأكثر من 11 سنة.

وفي حوار لها مع موقع “شوف تيفي“، قالت الزوجة السابقة للرابور “مسلم“، أن العلاقة الغير شرعية التي جمعت طليقها بأمال صقر، رأت النور سنة 2014، وتطورت سريعا لدرجة أنهما كانا يسافران معا ويقضيان أياما طويلة بعدد من الفنادق الفخمة والشقق الخاصة.

وصرحت ذات المتحدثة في حوارها، أنها طلبت مرارا وتكرارا من أمال صقر الابتعاد عن زوجها، إلا أن الأخيرة لم تعرها أي اهتمام، بل تجرأت بشكل مقزز على تهديدها بنشر صور حميمية لها على مواقع إباحية معروفة، الأمر الذي أثُر في طليقة “مسلم” بشكل كبير وكان بمثابة صدمة أقوى من صدمة الخيانة التي لسعت نيرانها علاقة حب أفلاطوني وعصفت بزواج دام 11 سنة.

وفي سياق آخر، تورطت الفنانة أمال صقر في فضيحة أخرى، ويتعلق الأمر بالابتزاز المالي، حيث طلبت مبلغا خياليا من عائلة شاب يبلغ من العمر 19 سنة، للتنازل عن شكايتها ضده والتي تتهمه فيها بالاعتداء على ابنها والتسبب له في إصابات خطيرة، دخل على إثرها إلى المستشفى.

وفي حوار حصري لهما مع موقع “شوف تيفي“، كشف كل من الشاب ووالده عن تفاصيل مثيرة بخصوص واقعة الاعتداء التي نفاها المشتكى به، وكذا عملية الابتزاز التي تعرض لها من طرف أمال صقر، التي طالبته بمبلغ 16 مليون سنتيم للتنازل عن الشكاية، هذه الأخيرة التي من شأنها أن تضع المستقبل الدراسي للشاب على المحك، خصوصا وأنها علمت أنه يستعد لاستكمال دراسته خارج الوطن.

ما هي ردة فعلك حول هذا المحتوى ؟
Like
Love
Haha
Wow
Sad
Angry