موجز الأخبار

المهرجان الدولي للفيلم بمراكش يكرم السينمائي الفرنسي الكبير برتران تافرنيي

المهرجان الدولي للفيلم بمراكش يكرم السينمائي الفرنسي الكبير برتران تافرنيي

قامت إدارة مهرجان مراكش السينمائي الدولي للفيلم، مساء أمس الأحد، تكريم السينمائي الفرنسي الكبير، برتران تافرنيي، في إطار الدورة الثامنة عشر للمهرجان.

وتسلم برتران تافرنيي النجمة الذهبية للمهرجان من يد الممثل الأمريكي الشهير، هارفي كيتل، الذي عبر عن سعادته الكبيرة للمشاركة في هذا المهرجان ذي الصيت العالمي وفخره الكبير بمنح هذه الجائزة لبرتران، أحد أهرام السينما العالمية الذي ترك بصمة في جيله ووضع لمسة جديدة على الإنتاج السينمائي.

أعرب برتران تافرنيي، من جانبه، عن بالغ تشكراته للملك محمد السادس وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وكذا لمؤسسة المهرجان على هذا التكريم ، وتنظيم هذه التظاهرة التي أضحت موعدا لا غنى عنه في السينما الدولية.

وأكد السيد تافرنيي أن المهرجان الدولي للفيلم بمراكش يتيح “فتح النوافذ على العالم، والتعريف بالأفلام والإنتاجات السينمائية من مختلف بقاع العالم وكذا تخطي الحدود »، مهديا هذا التتويج المرموق للجمهور المغربي”.

وأضاف أن “مراكش منحتني ذكريات لا تنسى. عودتي غمرتني بالفرحة … زيارة البلاد مرة أخرى، وعرض أفلامي والتفاعل مع الجمهور، ومناقشة الطلاب، ولقاء السينمائيين والمؤلفين المغاربة، رجالا ونساء. الاستماع لهم. التقاسم معهم. وإثراء الذات”.

ويبلغ المخرج الفرنسي الذائع الصيت، برتران تافرنيي، من العمر أربعة وسبعين عاما، وفاز بجائزة “مهرجان برلين السينمائي” عام 1995 عن فيلمه “الطعم” وجائزة أفضل مخرج في “مهرجان كان” عام 1984 عن فيلم “يوم أحد في الريف”، كما فاز فيلمه “راوند ميدنايت” بجائزة أوسكار لأفضل موسيقى أصلية عام 1986.

ما هي ردة فعلك حول هذا المحتوى ؟
Like
Love
Haha
Wow
Sad
Angry