موجز الأخبار
أمال صقر.

بعدما نصب على العشرات.. أمن مدينة الدار البيضاء يعتقل مالك شركة عقارية وهو يهم بالفرار خارج الوطن

بعدما نصب على العشرات.. أمن مدينة الدار البيضاء يعتقل مالك شركة عقارية وهو يهم بالفرار خارج الوطن

بعدما استخلص من ضحاياه الذين قدر عددهم بحوالي 800 زبون، مبالغ طائلة بلغ مجموعها 17 مليار سنتيم، وقع المنعش العقاري المسمى “محمد الوردي” المالك لشركة “باب دارنا” العقارية، في شر أعماله التي روج من خلالها لمشروع سكني لا وجود له إلا في خياله، يضم فيلات في كل من مدن بنسليمان، الدار البيضاء، طنجة، سلا وغيرها من المدن المغربية.

ولإعطاء مزيد من المصداقية والمهنية لمشروعه الوهمي، أمعن المستثمر العقاري المذكور في عملية النصب والاحتيال، حيث ارتأى الترويج لمشروعه إعلاميا على شاكلة المقاولات العقارية الكبرى التي تستعين بخدمات المشاهير لجلب أكبر عدد ممكن من الزبناء.

وتبعا لذلك، وقع اختيار المقاول “الوردي” على الفنان الشاب زكرياء الغافولي لأداء أغنيته الشهيرة “باهراة باهرة” كمقطع ترويجي بكلمات تتماشى ومضمون الإشهار العقاري مقابل “كاشي” حددته مصادر متطابقة في 35 مليون سنتيم. لكن المطرب الغافولي لم يكن ليتوقع أبدا أنه بصدد التعامل مع مقاول عقاري من درجة نصاب محترف، ما جر عليه وابلا من الانتقادات من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، متهمين إياه بالمساهمة في عملية النصب التي راح ضحيتها مجموعة من المواطنين الذين توسموا خيرا في المقاول المذكور، قبل أن يفاجئوا أن لا وجود للمشروع السكني المذكور على أرض الواقع.

وبعدما تيقنوا أنهم وقعوا ضحية عملية نصب متكاملة الأركان، تقدم مجموعة من الزبناء بشكايات منفصلة إلى وكيل الملك بالمحكمة الزجرية بالدار البيضاء، يلتمسون من خلالها نشر مذكرة بحث على صاحب الشركة، ومنعه من السفر خارج الوطن، وبعد توصلهم لمعلومات تؤكد عدم وجود أي عقار باسم.

بل الأدهى من ذلك، أصابت شظايا عملية النصب والاحتيال التي قام بها المنعش العقاري الوردي الملاك الأصليين للأراضي التي أوهم ضحاياه أنه ستقام عليها المشاريع السكنية الوهمية، بحيث استغل بتواطؤ مع موثق، كبر سن أحدهم وعدم درايته بالمقتضيات القانونية المعمول بها في هذا الإطار ليبرم معه عقد بيع لأرضه بمبلغ 6 مليار و 400 مليون سنتيم، سيسلمه بموجب هذا العقد 100 مليون سنتيم كل ستة أشهر مدة 32 سنة.

وإلى ذلك، أوقفت مصالح أمن مطار محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء، الرئيس المدير العام لشركة “باب دارنا” العقارية، وذلك بعدما كان يحاول الفرار إلى الديار الكندية بعدما شارفت خطته على الانتهاء وكبد عددا من المواطنين خسائر مادية فادحة دون تمكينهم من السكن الموعود.

وفي سياق ذي صلة، فتحت الفرقة الجنائية الولائية بولاية أمن الدار البيضاء، بحثا مع صاحب الشركة العقارية المذكورة، بعدما اقتادته، ليلة أمس الخميس من مطار محمد الخامس، بتعليمات من النيابة العامة بالدار البيضاء، في انتظار تقديمه أمام أنظار وكيل الملك بالمحكمة الزجرية بالدار البيضاء عين السبع يوم الاثنين صباحا بعد انتهاء مدة الحراسة النظرية في حقه.

وفيما يلي مقطع فيديو يوثق لنموذج من التصريحات التي أدلى بها بعض الضحايا للموقع الالكتروني satv في هذا الشأن:

 

ما هي ردة فعلك حول هذا المحتوى ؟
Like
Love
Haha
Wow
Sad
Angry