موجز الأخبار
أمال صقر.

خنيفرة..اجتماع موسع لعرض التدابير الاستباقية لمواجهة آثار موجة البرد

خنيفرة..اجتماع موسع لعرض التدابير الاستباقية لمواجهة آثار موجة البرد

عقدت لجنة اليقظة والتتبع بإقليم خنيفرة، أمس السبت ، اجتماعا موسعا خصص لعرض التدابير والإجراءات الاستباقية التي تهدف إلى مواجهة آثار موجة البرد وتسهيل فك العزلة عن المناطق الجبلية.

ويندرج هذا الاجتماع، الذي ترأسه عامل إقليم خنيفرة، السيد محمد فطاح ، في إطار العناية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لرعاياه خاصة في المناطق الجبلية خلال فترة التساقطات الثلجية.

كما يندرج هذا الاجتماع في إطار تفعيل مخطط العمل الإقليمي لتدبير ومواجهة موجة البرد، تزامنا مع التساقطات الثلجية والمطرية التي تعرفها مجموعة من المناطق بالإقليم.

وأكد عامل الإقليم، في كلمة بالمناسبة، أن جميع التدابير قد اتخذت لتأمين سلامة الطرق الرئيسية ، وذلك لضمان ربط الاقليم بباقي جهات المملكة ، مذكرا بأن ما مجموعه 47 دوارا بساكنة تبلغ 22 ألف نسمة معني مباشرة بتدبير موجة البرد.

وأبرز أنه تم إحداث حوالي 40 مهبط خاص بطائرات الهليكوبتر لفائدة خمس جماعات ترابية، مشيرا إلى أن المديرية الاقليمة لوزارة الصحة قامت بإحصاء ما مجموعه 154 من النساء المعنيات بالولادة خلال فترة الثلوج.

وأضاف السيد فطاح، أن المؤسسات الصحية بالاقليم جندت ما مجموعه 20 طبيبا خلال فترة موجة البرد ، كما بلغ عدد سيارات الإسعاف 42 سيارة، إضافة إلى 29 وحدة للنقل في الاقليم.

وأعلن عامل الاقليم ، في هذا الاطار، عن تنظيم تسع قوافل طبية ، مع تعبئة 34 مركزا لاستقبال وعلاج الحالات المستعجلة وذلك بشراكة مع مؤسسةالتعاون الوطني.

ولتقريب الرعاية الصحية من الفئات المستهدفة ، تم تزويد المراكز الصحية بالأدوية اللازمة ، مع إحداث مراكز استقبال للمشردين والمسنين وذوي الأمراض المزمنة.

وذكر بأنه سيتم دعم 90 مؤسسة تعليمية تتطلب إجراءات محددة وذلك في اطار التدابير والإجراءات الاستباقية لمواجهة آثار موجة البرد.

ولضمان تزويد الاقليم بالمواد الأولية الأساسية ، تم تجنيد عدة فرق للتدخل السريع للاستجابة للحالات المستعجلة و الإنسانية؛ والقيام بعمليات فك العزلة عن الدواوير المعنية بتساقط الثلوج .

ما هي ردة فعلك حول هذا المحتوى ؟
Like
Love
Haha
Wow
Sad
Angry