موجز الأخبار

فقيه ينصب على مهاجرة مغربية في مبلغ 30 مليون بعد أن أوهمها باستخراج كنز ثمين من منزلها بتازة!

فقيه ينصب على مهاجرة مغربية في مبلغ 30 مليون بعد أن أوهمها باستخراج كنز ثمين من منزلها بتازة!

قضى وكيل الملك بابتدائية مكناس بوضع شاب ثلاتيني رهن تدابير الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي تولال 2 بذات المدينة، على خلفية تورطه في قضية تتعلق بالنصب على طريقة السماوي.

وتعود تفاصيل القضية، عندما تقدمت مهاجرة مغربية من مدينة تازة، مقيمة بالديار الفرنسية بشكاية إلى النيابة العامة بابتدائية مكناس، تفيد من خلالها أنها تعرفت على المتهم عن طريق طلب الصداقة بالفيسبوك، حيث أخبرها أن الله حباه بقدرات خارقة مكنته من العمل كمعالج روحاني. وتتابع المشتكية أنها ارتأت أن تستعين بخدماته الروحانية لعلاج شقيقتها التي تعاني من مرض الصرع، وهو ما تفاعله معه المعالج “النصاب” بالإيجاب، مؤكدا لها أن شفاء شقيقتها سيكون على يده لا محالة.

وبعدما اتفقا مبدئيا على العلاج، تضيف ذات المتحدثة، طلب منها المتهم أن ترسل له 1000 يورو، وهو ما استجابت له الضحية دون تردد، وأرسلت له المبلغ عبر إحدى وكالات تحويل الأموال. واستطاع المتهم أن يكسب ود وثقة الضحية التي أيقنت فعلا أن له قدرات خارقة في العلاج بالرقية الشرعية، سيما وأن شقيقتها المريضة تماثلت للشفاء.

القبض على راقي بمدينة الداخلة يمارس الجنس على زبنائه

وبناءا على ذلك، طور النصاب من خططه وقرر التمادي في النصب عليها عندما أخبرها بأن منزلها الكائن بمدينة تازة يحتوى على كنز كبير مدفون داخل صناديق قديمة عبارة عن قطع من الذهب النادر والأحجار الكريمة تزن قرابة 40 كيلوغراما، وأن هذا الكنز يراقبه حراس من الجن والعفاريت، تتوجب إزاحتهم توفير عينات مختلفة من البخور الخليجية باهظة الثمن، موهما إياها أنها ستجني أموالا كثيرة من وراء ذلك، واتفق معها على أن تسلمه نسبة 15% من الذهب والأحجار الكريمة، قبل أن يطلب منها أن ترسل له مبلغ 30 ألف درهم دفعة أولى لاقتناء جزء من كميات البخور، الشيء الذي استجابت له دون تردد ولأنه تأكد أن المهاجرة لا تتردد لحظة في ابتلاع الطعم بكل سهولة، ظل المشتكى به يستدرجها، من أجل المزيد من التحويلات المالية لفائدته، لدرجة أنه كان يهددها، بين الفينة والأخرى، بإلحاق الأذى بها بتسخير من الجن إن هي تأخرت في تحويل المبالغ المطلوبة في الوقت المحدد.

وعن مجموع المبالغ التي حولتها الضحية لفائدة النصاب، تؤكد بأنها أرسلت له ما قيمته 30 مليون سنتيم في ظرف 60 يوما، عن طريق حوالات بوكالات تحويل الأموال. ولإيهامها أكثر بأن الكنز المدفون حقيقة ثابتة وأنه من نصيبها، دأب المتهم على بعث صور صناديق كبيرة تتضمن حليا ومجوهرات للمهاجرة عبر تطبيق التراسل الفوري. لكن الضحية استفاقت من غفلتها عندما اكتشفت أن صور الصناديق إنما هي صور عادية يتم تداولها على موقع اليوتوب شكل كبير.

هذا وأنكر المتهم أمام الضابطة القضائية التهم المنسوبة إليه، نافيا أن يكون على صلة بالمشتكية أو أنه أخبرها بكونه معالج روحاني. لكن بعد إخضاعه لتحقيق معمق، أقر المتهم بأن الضحية تعرضت بالفعل لعمليات النصب والاحتيال، إنما على يد صديقه الذي تعرف عليه في سجن تولال 2. وبعد إنهاء عقوبتيهما السجنية، اقترح عليه صديقه “النصاب” مساعدته لسحب مجموعة من المبالغ المالية المحولة في اسمه عبر إحدى وكالات تحويل الأموال، بداعي أن بطاقة تعريفه الوطنية انتهت صلاحيتها، وأن هذا الأخير سيمنحه مكافأة تترواح قيمتها ما بين 300 و 1000 درهم عن كل عملية سحب للأموال المذكورة.

 

ما هي ردة فعلك حول هذا المحتوى ؟
Like
Love
Haha
Wow
Sad
Angry
You have reacted on "فقيه ينصب على مهاجرة مغربية في مبلغ 30 مليون بع..." A few seconds ago

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *