موجز الأخبار

أخبار المغرب في الصحف الوطنية ليوم الجمعة 18 أكتوبر 2019

أخبار المغرب في الصحف الوطنية ليوم الجمعة 18 أكتوبر 2019

في ما يلي عرض لأبرز أخبار المغرب في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الجمعة 18 أكتوبر 2019:

* أخبار اليوم :

• الميزانية في البرلمان. دعا بلاغ مشترك بين رئيسي مجلسي البرلمان، أعضاء الغرفتين، إلى الحضور إلى مقر المؤسسة التشريعية مساء الاثنين المقبل، حيث ستنعقد جلسة مشتركة بين مجلس النواب والمستشارين، لتقديم مشروع قانون المالية للعام المقبل، وسيكون وزير الاقتصاد والمالية، محمد بنشعبون، مدعوا إلى تقديم عرض يتضمن الخطوط العريضة لمشروع ميزانية سنة 2020، على أن تشرع اللجان المختصة في مجلس النواب في مناقشة الميزانيات الفرعية في وقت لاحق. يشار إلى أن الأجل القانوني لإحالة مشروع القانون المالي على البرلمان هو 20 أكتوبر، حيث ينتظر أن تسلم وثائق المشروع إلى البرلمان قبل هذا التاريخ. ويتطلع المراقبون إلى معرفة ما إذا كان المشروع قد بني على أساس الهيكلة الجديدة للحكومة، أم بناء على الهيكلة السابقة.

• بلغ معدل الأسر التي صرحت خلال الفصل الثالث من سنة 2019، بتدهور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا السابقة 43.9 في المئة، فيما اعتبرت 32.5 في المئة منها أنه ظل مستقرا و23.6 في المئة أنه تحسن. وهكذا، استقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 20.2 نقطة عوض ناقص 25.4 نقطة خلال الفصل السابق، وناقص 9.5 خلال نفس الفصل من السنة الماضية. أما بخصوص تطور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا المقبلة، فتتوقع 26.7 في المئة من الأسر تدهوره، و42.9 في المئة استقراره، في حين 30.4 في المئة ترجح تحسنه. وهكذا بلغ رصيد هذا المؤشر مستوى سلبيا لأول مرة منذ سنة 2016، مسجلا بذلك ناقص 3.7 نقاط عوض 4.7 نقاط خلال الفصل السابق، و11.9 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

* المساء :

• علمت “المساء” من مصدر جيد الاطلاع أن موثقين وأطباء ومحامين وضعت مکاتبهم تحت مجهر الافتحاص الضريبي، إذ بوشرت زيارات مفاجئة من طرف مكلفين بالافتحاص الضريبي لمكاتب موثقين معروفين وأطباء ومحامين. وأوضحت المصادر نفسها أن عمليات المراجعة الضريبية الميدانية، التي انطلقت بداية الأسبوع الجاري، شملت كذلك مکاتب دراسات وعشرات الموثقين، الذين حل بمكاتبهم مراقبو الضرائب، الذين سيستغرقون بين ثلاثة وأربعة أشهر في افتحاص الوثائق المحاسباتية وعقود البيع وعمليات التوثيق المختلفة. وقال مصدر “المساء” إن المراجعة الضريبية يتعين أن تأخذ بعين الاعتبار مدى التزام الموثقين تجاه المصالح الجبائية، خصوصا ما يتعلق بأداء الضريبة على الدخل، والضريبة على القيمة المضافة، علما أن وثائقهم المحاسباتية تخضع لنوعين من المراجعة من قبل إدارة الضرائب واللجنة المشكلة من المجلس الجهوي للموثقين، والنيابة العامة وممثل عن الإدارة المذكورة.

• أفادت مصادر ل”المساء” بأن وزیر الداخلية، عبد الوافي لفتيت، وجه تعليمات جديدة إلى الولاة والعمال وعبرهم رؤساء الجماعات القروية والحضرية يطالبهم فيها بالتعجيل بإخراج كل المشاريع المدعمة من ميزانية هذه الجماعات، وذلك اعتبارا للتأجيل الذي يطالها لاعتبارات سياسية. وأكدت المصادر ذاتها أن تعلیمات لفتيت كانت صارمة نظرا لحجم المشاريع المؤجلة، التي على الرغم من الدعم الذي خصص لها من ميزانية الجماعة، والذي يفرض إخراجها إلى أرض الواقع إلا أن هذا لا يتم لأسباب وصفت بأنها سياسية، حيث أن تأجيل هذه المشاريع لا يكون أحيانا لأسباب منطقية أو لإكراهات معينة بل فقط لجعلها “ورقة انتخابية رابحة مع اقتراب موعد الاستحقاقات التشريعية أو الجماعية.

* الأحداث المغربية :

• قررت المختبرات الصيدلية “لابروفان” اتخاذ تدابير خاصة من أجل تأمين تزويد الصيدليات المغربية بعقار “ليبونیکس” من فئة 25 ميليغراما و100 ميليغرام، وذلك بسبب الارتباك الذي يشهده تزويد الصيدليات بهذا الدواء المعبأ في علب من 28 قرصا، ونفاذه من السوق. وفي مراسلة للصيدليات وكذا الموزعين، أعلن المختبر وباتفاق مع مديرية الأدوية والصيدلة، توفير هذا الدواء من فئة 25 ميليغراما و100 ميليغرام، في علب مكونة من 50 قرصا، بدلا من العلبة المكونة من 28 قرصا . وحسب المصدر نفسه، فإن هذه العملية لن تؤثر على السعر الذي لن يعرف أي تغيير. ويعد عقار “ليبونیکس” من الأدوية التي تستعمل في علاجات الطب النفسي، خصوصا عند المرضى بالفصام.

• أفادت وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، بأن عدد السائقين المهنيين المستفيدين من مجانية التكوين خلال سنتي 2019 و2020 بلغ 175 ألف مستفيد. وأوضحت الوزارة في بلاغ، أنها رصدت الاعتمادات المالية اللازمة لإنجاز هذه العملية، والتي تستلزم غلافا ماليا إجماليا قدره 257 مليون درهم لسنتي 2019 و2020، مشيرا إلى أنه تم كذلك إعداد نموذج للاتفاقية التي ستجمع مراكز التكوين المرخصة بوزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء والمصادقة عليها من طرف وزارة الاقتصاد والمالية.

* العلم :

• أبرز السفير، الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة ،عمر هلال، أمام اللجنة الرابعة للأمم المتحدة، التطور السياسي والاقتصادي والاجتماعي الذي تشهده الاقاليم الجنوبية للمملكة بفضل الاستثمارات الكبرى التي أنجزها المغرب في المنطقة. وقال هلال، مخاطبا أعضاء اللجنة، “إن أهالي الصحراء المغربية يشاركون مشاركة كاملة في الحياة السياسية في المنطقة، لا سيما من خلال الانخراط القوي في العمليات الانتخابية على الصعيدين الجهوي والوطني. وقد مكنت هذه الانتخابات من بروز ممثلين منتخبين ديمقراطيا في مختلف الهيئات بالمنطقة، ينحدرون جميعهم من الصحراء. وأضاف أن هؤلاء المسؤولين المنتخبين “يشاركون في مختلف الاجتماعات والمؤتمرات الدولية، بوصفهم ممثلين عن المنطقة ، كما كان الحال خلال السنتين الأخيرتين في لجنة الـ24 وفي اجتماعي المائدة المستديرة في جنيف”.

• اشتكى عدد من الطلبة المغاربة، مما اعتبروه استهتار قنصلية بلجيكا بالدار البيضاء، بملفات طلبات الحصول على التأشيرة لمتابعة الدراسة. ووفق مصدر للجريدة، فإن أزيد من 200 طالب مغربي ينتظرون صدور تأشيرات بعد استيفائهم للتسجيلات بكليات بلجيكية لمتابعة الدراسة هناك. وأضاف المصدر ذاته، أن كل طالب يؤدي 2500 درهم لطلب التأشيرة بالإضافة إلى مصاريف الملف، مشيرا إلى أن عددا من الطلبة وآبائهم قاموا الأسبوع الماضي بالاحتجاج أمام القنصلية. ولفت المصدر إلى أن الإدارة تعمل على رفض الطلبات بحجة انطلاق الموسم الجامعي منذ مدة ولن يستطيع الطلبة تدارك ما فاتهم.

* الاتحاد الاشتراكي :

• أعلن الصندوق المغربي للتقاعد عن انطلاق عملية مراقبة الحياة المتعلقة بالمستفيدين من المعاشات التي يصرفها، وذلك ابتداء من يوم 21 أكتوبر 2019. وذكر بلاغ للصندوق، أن هذه العملية تهم عددا محددا من المستفيدين القاطنين بالمغرب، وتتمثل في تغيير طريقة صرف معاشهم لشهر أكتوبر بشكل استثنائي، حيث تم إبلاغ المعنيين بالأمر بواسطة البريد، بضرورة التقدم شخصيا لدى وكالاتهم البنكية من أجل استخلاص معاشهم، ويفضل أن يتم ذلك قبل 31 أكتوبر2019 في موعد لا يتجاوز 30 نونبر 2019. وأوضح البلاغ أنه بالنسبة للمستفيدين الذين حصلوا على معاشاتهم لشهر أكتوبر 2019 عن طريق التحويل البنكي، فهم غير معنيين بهذه العملية، وليس عليهم القيام بأي إجراء اتجاه مصالح الصندوق. وحسب المصدر ذاته، فقد وضع الصندوق المغربي للتقاعد رهن إشارة المستفيدين وسائل للتواصل عن بعد تمكنهم من التأكد مما إذا كانوا معنيين بعملية المراقبة السنوية، إما عن طريق البوابة الإلكترونية، أو عن طريق التطبيق على الهاتف المحمول “MA RETRAITE CMR” “مراقبة الحياة”، أو عبر الاتصال بمركز استقبال المكالمات الهاتفية على الرقم 567 567 0537.

• أعربت مجموعة دول أمريكا اللاتينية والكاريبي، أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، عن دعمها لمسلسل المفاوضات الجاري تحت رعاية الأمم المتحدة، وذلك من أجل التوصل إلى “حل سياسي” للنزاع حول الصحراء المغربية. وفي كلمة باسم مجموعة بلدان أمريكا اللاتينية والكاريبي، أكد السفير الممثل الدائم لبوليفيا لدى الأمم المتحدة، أن المجموعة “مستمرة في دعمها القوي لجهود الأمين العام ولمبعوثه الشخصي من أجل التوصل إلى تسوية سياسية عادلة، دائمة ومقبولة من الاطراف” لقضية الصحراء، وفقا لميثاق الأمم المتحدة ولقرارات الجمعية العامة ومجلس الأمن ذات الصلة. وخلص الدبلوماسي البوليفي إلى القول، “في ضوء جولات المفاوضات اﻷربع وسلسلة المحادثات غير الرسمية التي جرت، تؤيد مجموعة دول أمريكا اللاتينية والكاريبي الجهود المتعددة اﻷطراف الرامية الى تكثيف المفاوضات بين الأطراف، تحت رعاية اﻷمين العام وطبقا للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة، للتوصل إلى حل نهائي لهذه القضية التي طال أمدها”.

* بيان اليوم :

• ساهم المغرب، خلال الفترة ما بين فاتح يناير الماضي و14 أكتوبر الجاري، في خفض تدفق المهاجرين غير الشرعيين نحو إسبانيا إلى 24 ألفا و159 مهاجرا سريا، ما يمثل 50.3 في المئة من عدد المهاجرين غير القانونيين (48029 شخصا) الذين وصلوا في نفس الفترة من العام الماضي إلى إسبانيا. وعزت وسائل إعلام إسبانية، هذا الانخفاض الذي أكدته بيانات وزارة الداخلية الإسبانية، إلى الدور الهام الذي يضطلع به المغرب في الحد من تدفق المهاجرين غير الشرعيين، مبرزة في هذا السياق، الجهود الاستباقية التي تبذلها السلطات المغربية والتي لا تزال فعالة وضرورية في محاربة الهجرة السرية. وتشمل الجهود المغربية، من بين تدابير أخرى، التصدي لمحاولات الهجرة عن طريق البحر للآلاف من المهاجرين غير الشرعيين بالإضافة إلى إنقاذ 10 آلاف و700 مهاجر سري.

• اعتبر الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي محمد عبو صلاح، أن المدن الذكية مدعوة إلى توفير خدمات إلكترونية تفاعلية في مختلف المجالات. وقال في كلمة خلال افتتاح النسخة الخامسة للندوة الدولية للمدن الذكية (2019)، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك السادس، إنه يتعين على المدن الذكية، التي تتوفر فيها بنيات تحتية هامة للاتصالات، حل المشاكل التي لها صلة بالنمو العمراني غير المراقب، وذلك من خلال تشجيع الابتكار، على مستويات النقل والبناء والصحة العمومية. ولفت في هذا السياق إلى أن أغلب المدن على المستوى العالمي تواجه تحديات مرتبطة بالنمو العمراني المتزايد، مستشهدا في هذا الصدد بتقرير حديث للأمم المتحدة يشير إلى أن 70 بالمئة من ساكنة العالم ستقطن بالمجالات الحضرية في أفق سنة 2050 .

 

ما هي ردة فعلك حول هذا المحتوى ؟
Like
Love
Haha
Wow
Sad
Angry
You have reacted on "أخبار المغرب في الصحف الوطنية ليوم الجمعة 18 أك..." A few seconds ago

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *