موجز الأخبار

بعد حالة الاحتقان.. وزير الصحة يستنفر المسؤولين الجهويين لنزع فتيل التوتر مع النقابات الممثلة لمختلف المهنيين بالقطاع

بعد حالة الاحتقان.. وزير الصحة يستنفر المسؤولين الجهويين لنزع فتيل التوتر مع النقابات الممثلة لمختلف المهنيين بالقطاع

بعد ساعات قليلة على تنصيبه على رأس وزارة الصحة، بدأ البوروفيسور خالد آيت الطالب خطوات عملية من أجل إصلاح القطاع، من خلال نزع فتيل التوتر مع النقابات الممثلة لمختلف المهنيين من أطباء وممرضين، وطالب وزير الصحة الجديد باستئناف الحوار الاجتماعي القطاعي، غدا الأربعاء وبعد غد الخميس، الذي من المقرر أن يجري بمقر المدرسة الوطنية للصحة العمومية.

كما بدأ المسؤول الحكومي الجديد، حسب مصادر نقابية، بجس نبض نقابة الأطباء الذين يخوضون احتجاجات مستمرة منذ أزيد من سنتين، من أجل المطالبة بتحسين أوضاعهم الاجتماعية وظروف العمل داخل المستشفيات العمومية.

ورجحت المصادر ذاتها أن يتمكن وزير الصحة الجديد المتمرس على العمل الميداني، بحكم عمله السابق كمسؤول في مستشفي عمومي، من التخفيف من حالة الاحتقان التي سادت بين الوزارة ونقابة أطباء القطاع العام.

وفي الإطار ذاته، وفي مسعى إلى تنظيم العمل داخل المستشفيات والمراكز الصحية، وجه آيت الطالب مذكرة وزارية مستعجلة إلى المدراء الجهويين لوزارة الصحة يطالبهم فيها بإرسال لائحة تضم جميع المراكز الصحية الحضرية والقروية، وكذلك مستعجلات القرب التي تخضع لنظام الحراسة والإلزامية.

كما طالب وزير الصحة المسؤولين الجهويين وجميع الموظفين العاملين بالمراكز الصحية الحضرية والقروية بإعطاء مديرية المستشفيات والعلاجات المتنقلة (DHSA) اقتراحاتهم بخصوص توسيع نظام الحراسة والإلزامية عبر جدول شهري يتماشى مع الموارد البشرية المحلية، في كل جهة.

وفي مسعى إلى نزع فتيل التوتر مع فئة ” الممرضين، طالب وزير الصحة الجديد المندوبين الإقليميين للوزارة بموافاته عاجلا بنسخ من دبلومات الممرضين المجازين من الدولة المسجلين بهيئة الممرضين بوزارة الصحة، من أجل اتخاذ الإجراءات القانونية الخاصة بهذا النوع من الشهادات.

وكان وزير الصحة الجديد قد أكد، خلال حفل تنصيبه، أن هناك منهجية تنتظره، وينتظر انخراط الكل لأن الإصلاح يجب أن يتم مع جميع المنخرطين والمساهمين، وكل واحد يطلب الإصلاح ومقتنع به.

وأضاف أنه يستعد للعمل في الميدان، لأن الإصلاح يلزمه أمران، الأول، يتمثل في العمل، والثاني، يتمثل في كسب ثقة المواطن، وبهما يمكن أن ينجح الإصلاح في قطاع الصحة.

ما هي ردة فعلك حول هذا المحتوى ؟
Like
Love
Haha
Wow
Sad
Angry
You have reacted on "بعد حالة الاحتقان.. وزير الصحة يستنفر المسؤولين..." A few seconds ago

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *