موجز الأخبار

التحقيق في سرقة هاتف يقود إلى فك لغز جريمتي بعد اعتقال الجاني وعشيقته عقب تشغيل الهاتف المسروق

التحقيق في سرقة هاتف يقود إلى فك لغز جريمتي بعد اعتقال الجاني وعشيقته عقب تشغيل الهاتف المسروق

قادت تحريات أمنية أنجزتها مصالح الدرك الملكي بالصويرة حول اعتراض شاب في الشارع العام والاعتداء عليه من طرف مجهولين من أجل سرقة هاتفه النقال، إلى فك لغز جريمتي قتل كانتا موضوع أبحاث أمنية وقضائية منذ أشهر، حيث تمكنت عناصر المركز القضائي بسترية الصويرة من اعتقال الجناة نهاية الأسبوع الماضي، وتم عرضهم، صباح أمس الثلاثاء على أنظار الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بأسفي، لمتابعتهم بتهم القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والمشاركة في ذلك والسرقة الموصوفة والفساد .

وقد تم اعتقال الجاني، وهو من مواليد الثمانينات بمنطقة سيدي بولعلام بضواحي الصويرة، بعد ترصده بإحدى الحانات الليلية بمدينة آسفي، مباشرة بعد استعماله الهاتف النقال المسروق، حيث جرى تنسيق محكم بين عناصر المركز القضائي بالصويرة وشرطة الآسفي من أجل مداهمة الجاني بملهى ليلي، مكن من اعتقاله، منتصف ليلة السبت الماضي، رفقة عشيقته المطلقة التي تبين أنها كانت تشاركه كل عمليات السرقة والقتل بمساعدة شخص ثالث جرى اعتقاله هو الآخر.

مفاجأة الأبحاث التي باشرتها عناصر المركز القضائي بسرية الصويرة، كانت صادمة، بعد أن كشفت منذ الوهلة الأولى أن الماثل أمام المحققين هو شخص مبحوث عنه ومسجل خطرا لدى كل المصالح الأمنية بالمنطقة، بسبب تورطه في جريمة قتل عمد طالت، قبل سنة تقريبا، فلاحا مسنا بإحدى الضيعات الفلاحية بمنطقة تالست على بعد 60 كيلومترا من الصويرة، وهي الجريمة التي شكلت الحدث بالإقليم بعد أن جرت دركيا بالمركز الترابي بتالمست للعزل والسجن لمدة ستة أشهر، في خضم الأبحاث المنجزة حول الجاني الذي تسبب في مقتل الفلاح وسط ضيعته، بعد أن خرج هذا الأخير بتسجيل صوتي انتشر بمواقع التواصل الاجتماعي، يحرض فيه عائلة الهالك من خلال اتهام الدركي ورؤسائه في العمل بالتقصير في البحث حول الجريمة ومغالطة الحقائق، في الوقت الذي عجزت هذه الأبحاث عن التوصل إلى الجاني الحقيقي، قبل أن ينهي المتهم الموقوف، صباح الأحد الماضي، الجدل المثير الذي رافق هذه القضية ويعترف بمسؤوليته المباشرة في تنفيذ جريمة القتل المذكورة بمساعدة عشيقته المطلقة والأم لأربعة أبناء والمتحدرة من أكادير، وشريك ثالث، حيث أكد أنه داهم الشيخ بضيعته فجرا من أجل سرقته، قبل أن يقوم بتصفيته وسرقة مبلغ 350 درهما كان بحوزته، ويلوذ بالفرار دون أن يترك دليلا وراءه ، مما صعب من مأمورية المحققين الذين انتظروا المدة تقارب السنة لاكتشاف ملابسات الواقعة.

وتناسلت الاعترافات المثيرة للمتهم، بعد أن اعترف، صباح الأحد الماضي، بأنه قام بتنفيذ جريمة قتل في رمضان الماضي، بالجماعة القروية أحد الدري التي تبعد عن الصورة بحوالي 30 كيلومترا، حيث عثرت مصالح الدرك على شخص مقتول بالقرب من السوق الأسبوعي.

وأكد المتهم أنه داهم الضحية وهو في طريقه إلى السوق الأسبوعي بهدف السطو على أمواله، مضيفا أن الضحية الخمسيني حاول مواجهته، مما دفعه الاستعمال سلاح أبيض كان يتحوز به، حيث وجه له طعنة أردته قتيلا على الفور .

يشار إلى أن المتهم أعاد، صباح أول أمس الاثنين، تمثيل الجريمتين أمام مسؤولي الدرك وممثل السلطات القضائية.

ما هي ردة فعلك حول هذا المحتوى ؟
Like
Love
Haha
Wow
Sad
Angry
You have reacted on "التحقيق في سرقة هاتف يقود إلى فك لغز جريمتي بعد..." A few seconds ago

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *