موجز الأخبار

آخر التطورات في ملف وديعة دار الكداري التي اختلسها الأمين العام السابق لحزب الاتحاد المغربي للديمقراطية جمال المنظري

آخر التطورات في ملف وديعة دار الكداري التي اختلسها الأمين العام السابق لحزب الاتحاد المغربي للديمقراطية جمال المنظري

بعد الضجة التي أثارتها قضية اختلاس الأمين العام السابق لحزب الاتحاد المغربي للديمقراطية جمال المنظري لما قيمته 3 مليارات درهم من وديعة ما بات يعرف ب دار الكداري، تعود لعائلة الكداري المعروفة بمنطقة الغرب، والتي انتدبته في الترافع على ملفاتها ضد ثلاث شركات كبرى دخلت مع العائلة والورثة في منازعات حول الأراضي التي تملكها بالمنطقة، مطالبين بتعويضهم ماديا،  غادر هذا الأخير أسوار سجن العرجات، ليلة أول أمس الاثنين، بعدما دفع كفالة بقيمة 800 مليون سنتيم، حيث تقررت متابعته في حالة سراح.

وبالموازاة مع تهمة الاختلاس التي تورط فيها المنظري، يواجه هذا الأخير ملفا آخر تفوح منه رائحة النصب والاحتيال، راح ضحيته سكان منطقة بن الصغير الذين نظموا وقفة احتجاجية بحي الانبعاث بسلا للمطالبة بالتعويض الذي قررته المحكمة في ملفهم الذي توبع فيه المنظري بالنصب والاحتيال في شراء أرض تفوق مساحتها أربعة هكتارات من ورثة «الحاج بن الصغير»، صاحب الأرض الأصلي، ب 62 مليون سنتيم لفائدة والدته، على الرغم من أن الأرض كانت في ملكية أصحابها الذين اشتروها منذ ما يزيد عن 40 عاما.

وعلاقة بالموضوع، طالب المتضررون من المحكمة لإيجاد حل عادل لقضيتهم، لاسيما أنهم لم يتمكنوا بعد من تسجيل الأراضي بأسماهم في السجل العقاري، على الرغم من صدور قرار من محكمة النقض تقضي بالتشطيب على المنظري من السجل العقاري.

ما هي ردة فعلك حول هذا المحتوى ؟
Like
Love
Haha
Wow
Sad
Angry
You have reacted on "آخر التطورات في ملف وديعة دار الكداري التي اختل..." A few seconds ago

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *