موجز الأخبار

المحكمة العسكرية بالبليدة تدين بوتفليقة ومسؤولين جزائريين كبار بمجموع أحكام بلغ 120 سنة سجنا

المحكمة العسكرية بالبليدة تدين بوتفليقة ومسؤولين جزائريين كبار بمجموع أحكام بلغ 120 سنة سجنا

قضت المحكمة العسكرية بالبليدة (50 كلم جنوب الجزائر العاصمة)، في ساعة متأخرة من ليلة الثلاثاء إلى الأربعاء، بأحكام بـ15 و20 سنة سجنا في حق كل من سعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، ومتهمين آخرين، بحسب ما أعلن عنه المحامي ميلود إبراهيمي.

وأوضح المصدر ذاته، أن سعيد بوتفليقة والجنرالين السابقين محمد مدين، الملقب ب”توفيق”، مدير دائرة الاستعلامات طيلة 25 سنة، وعثمان طرطاق، ورئيسة حزب العمال، لويزة حنون، أدينوا ب15 سنة سجنا.

وتوبع هؤلاء الأظناء بتهم “المساس بسلطة الجيش”، و”التآمر ضد سلطة الدولة”.

كما قضت المحكمة بـ20 سنة سجنا في حق وزير الدفاع السابق والقائد السابق لأركان الجيش، خالد نزار، ونجله لطفي، وكذا فريد بن حمدين، مدير الشركة الجزائرية للصيدلة، والذين حوكموا غيابيا في القضية ذاتها.

وكانت نيابة المحكمة العسكرية بالبليدة قد طلبت بـ20 سنة سجنا في حق الرئيسين السابقين للاستعلامات الجزائرية، وكذا في حق لويزة حنون وسعيد بوتفليقة.

ما هي ردة فعلك حول هذا المحتوى ؟
Like
Love
Haha
Wow
Sad
Angry
You have reacted on "المحكمة العسكرية بالبليدة تدين بوتفليقة ومسؤولي..." A few seconds ago

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *