موجز الأخبار

الأمن يتفاعل مع انتشار صور “التشرميل” ويكشف حقيقتها

الأمن يتفاعل مع انتشار صور “التشرميل” ويكشف حقيقتها

في سياق حرصها الشديد على مكافحة كل مظاهر الجريمة، تفاعلت مصالح المديرية العامة للأمن الوطني مع مجموعة من المنشورات والفيديوهات يتم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، تُظهر أشخاصا يحملون جروحا وكدمات يتم تقديمهم على أنهم ضحايا اعتداءات جسدية.
وحسب مصدر أمني، فإن الصور والفيديوهات المنتشرة ما هي إلا توثيق لأفعال زجرية ليس كلها جرائم، وأن مصالح الأمن قامت بإيقاف مرتكبيها أو الأشخاص المتورطين فيها وتقديمهم أمام العدالة.
كما أكد نفس المصدر أن الصورة التي تظهر تلميذة تحمل جرحا غائرا على مستوى الوجه هي صورة قديمة لتلميذة تعرضت للضرب من قبل زميلها بمنطقة الحي الحسني بالدار البيضاء.
أما بالنسبة لصورة فتاة تحمل جرحا على مستوى الأنف والوجه، فإن الأبحاث القضائية كشفت أن الضحية من جنسية سورية وتعرضت لاعتداء جسدي بالأردن.
وعلاقة بالموضوع، أكد نفس المصدر أن الأمن يقوم بمواجهة جميع الأخبار الزائفة ومحاولات التهويل التي تمس بالإحساس والشعور بالأمن لدى المواطنين.

ما هي ردة فعلك حول هذا المحتوى ؟
Like
Love
Haha
Wow
Sad
Angry
You have reacted on "الأمن يتفاعل مع انتشار صور “التشرميل” ويكشف حقي..." A few seconds ago

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *