موجز الأخبار

تلميذتان تتزعمان عصابة بأزيلال لاقتناص الرجال الباحثين عن المتعة الجنسية والأمن يدخل على الخط !

تلميذتان تتزعمان عصابة بأزيلال لاقتناص الرجال الباحثين عن المتعة الجنسية والأمن يدخل على الخط !

نجحت السلطات الأمنية بأزيلال في وضع حد لعصابة تتكون من ستة أشخاص تتزعمهم تلميذتان، كانوا يقتنصون ضحاياهم بعناية ممن يبحثون عن متعة جنسية عابرة، ثم يستدرجونهم إلى مكان خلاء حيث يسلبوهم كل ما بحوزتهم من أموال وهواتف ومتعلقات شخصية تحت التهديد بالسلاح الأبيض.

وإلى ذلك، أصدرت النيابة العامة تعليماتها الرامية إلى وضع عناصر العصابة الستة تحت تدابير الحراسة النظرية، حيث وجهت لهم تهم تتعلق بتكوين عصابة والسرقة تحت التهديد والعنف، إلى حين عرضهم على أنظار العدالة لاتخاذ المتعين في حقهم.

وكشفت التحريات والأبحاث الأولية المنجزة في هذا الإطار، أن العصابة التي روعت ساكنة أزيلال بتحركاتها الإجرامية تتكون من أربع شبان بعضهم من ذوي السوابق العدلية، بالإضافة إلى تلميذتين تم التغرير بهما وإقناعهما بالعمل مع أفراد العصابة المذكورة للعمل على استدراج الضحايا الراغبين في قضاء لحظات جنسية عابرة إلى مكان خلاء، قبل أن يجدوا أنفسهم محاطين بعصابة تعرضهم للتعنيف وتسلبهم ما بحوزتهم من أموال وهواتف ومتعلقات شخصية.

وفي سياق متصل، ذكرت صحيفة “الصباح” التي أوردت الخبر في عددها الصادر اليوم الخميس، أن الشرطة القضائية للمنطقة الإقليمية بأزيلال دخلت على خط القضية بعد العدد الكبير من الشكايات الذي تقاطر عليها بهذا الشأن تفيد بتعرضهم للسرقة المرفوقة بالتعنيف والتعذيب، مدلين للسلطات بتفاصيل نفس السيناريو الذي تعتمد عليه العصابة للإيقاع بضحاياها.