موجز الأخبار

رئيس الحكومة سعد الدين العثماني يتجه لتقليص عدد الوزراء وأسماء مرشحة بقوة لمغادرة البيت الحكومي

رئيس الحكومة سعد الدين العثماني يتجه لتقليص عدد الوزراء وأسماء مرشحة بقوة لمغادرة البيت الحكومي

أوضحت مصادر حزبية أن سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، في طريقه نحو التخلي عن حليفين له في الأغلبية الحكومية الحالية خلال التعديل الحكومي المتنظر، والذي كان قد دعا إليه الملك محمد السادس في خطاب العرش الأخير، موضحة أن الأمر يتعلق بحزبي التقدم والاشتراكية والاتحاد الدستوري، مؤكدة أن هناك توجها لدى رئيس الحكومة من أجل تقليص عدد الوزراء في الحكومة المقبلة، خلافا للتوجه الذي كانت قد عبرت عنه قيادة حزب العدالة والتنمية في الاجتماع الأخير لأمانته العامة.

في الوقت الذي ترجح فيه ذات المصادر أن يمس التعديل بالأساس أهم وزراء التقدم والاشتراكية وهو وزير الصحة، أناس الدكالي، وهو ما يرفضه رفاق بنعبد الله ويهددون بالخروج من الحكومة إن هم فقدوا حقيبة الصحة.

في نفس الإطار، أوضحت المصادر أن أحزاب الأغلبية أبدت تحفظا واضحا على المنهجية التي اعتمدها سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، في تدبير ملف التعديل الحكومي، وهي المنهجية التي تعتمد السرية والمفاوضات الفردية لتجنب « البلوكاج »، مؤكدة أنه بعد الانتقادات التي قوبل بها رئيس الحكومة من طرف زعماء الأحزاب، بات مضطرا إلى عقد اجتماع لرئاسة الأغلبية، خلال الأسبوع الجاري، على بعد أيام من الدخول السياسي وشهر عن الدخول البرلماني في أكتوبر المقبل ، وقد دعا زعماء الأحزاب الخمسة العثماني إلى الاجتماع ، والتوافق بخصوص التعديل والأسماء المقترحة.

وواجه العثماني تعثرات في المفاوضات بين أحزاب الأغلبية حول التعديل الحكومي المرتقب، حيث أوضحت المصادر أنه بعد مجموعة من الاتصالات التي باشرها رئيس الحكومة مع الأمناء العامين الأحزاب الأغلبية الحكومية تبدي أن التصور الذي يحمله العثماني حول التعديل الحكومي لم يلق القبول من الأمناء العامين للأحزاب الخمسة المشكلة للتحالف الحكومي، ما دفع رئيس الحكومة الذي طلب من الأمناء العامين للأحزاب عدم الكشف عن تفاصيل المفاوضات بخصوص التعديل، بمبرر عدم الرغبة في التأثير على مجرياتها، (دفعه) إلى دعوة أحزاب الأغلبية لتقديم الأسماء بعد عرضه مقترح حزبه، وهو المقترح الذي قالت المصادر إن العثماني قد أبلغه للأمناء العامين، غير أنه لم يتم الاتفاق حول أي من الصيغ المطروحة على طاولة العثماني للتعديل المنتظر.

 

ما هي ردة فعلك حول هذا المحتوى ؟
Like
Love
Haha
Wow
Sad
Angry
You have reacted on "رئيس الحكومة سعد الدين العثماني يتجه لتقليص عدد..." A few seconds ago

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *