موجز الأخبار
المجلس الأعلى للحسابات

بعدما أفجعت الكثيرين… الحكومة تشن حربا على شارجورات الشينوا

بعدما أفجعت الكثيرين… الحكومة تشن حربا على شارجورات الشينوا

فتحت لجنة مشتركة بين وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي وإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة تحقيقات بشأن التصاريح التي منحت لمستوردي شواحن الهواتف النقالة خلال العامين الأخيرين.

وبحسب يومية الصباح التي أوردت تفاصيل الخبر في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، فقد اتخذت هذه الخطوة على ضوء المآسي المتتالية التي تسببت فيها الشواحن المزورة، آخرها الحريق المهول الذي شب في منزل بسيدي علال البحراوي وأودى بحياة الطفلة هبة التي لم يتجاوز سنها بعد الثماني سنوات.

وفي هذا السياق، أردف ذات المصدر، أن هذا النوع من الأجهزة يخضع عادة لضوابط مشددة، بحيث لا يمكن إخراج الشحنة من الميناء قبل أن تسلم مصالح الجمارك شهادة تفيد بمطابقة الأجهزة لمعايير السلامة المعمول بها بالمملكة.

وبالرجوع إلى مهمة اللجنة الوزارية المشتركة، فإنه من المنتظر أن تفتحص الوثائق الخاصة بعمليات استيراد الأجهزة الإلكترونية وشواحن الهواتف النقالة، لاسيما تلك القادمة من الصين، نظرا لعدم استيفائها على الأغلب لمعايير السلامة، لتتمكن اللجنة المذكورة من تحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات المحتملة في حق الجهة التي سمحت بإدخال هذا النوع من الشواحن.

 

ما هي ردة فعلك حول هذا المحتوى ؟
Like
Love
Haha
Wow
Sad
Angry
هذه ردة فعلك حول المحتوى التالي:"بعدما أفجعت الكثيرين… الحكومة تشن حربا عل..." قبل ثوان

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *