موجز الأخبار

فريق العمل الأممي يصدم بوعشرين ويعيد الاعتبار لضحاياه

فريق العمل الأممي يصدم بوعشرين ويعيد الاعتبار لضحاياه

أوضح فريق العمل الأممي، حول قضية توفيق بوعشرين مدير جريدة أخبار اليوم المغربية، في رسالة وجهها لضحايا المتهم أنه يتجاوب تماما مع ملتمس ضحايا الصحفي توفيق بوعشرين بخصوص المعطيات المغلوطة المضمنة في تقرير الفريق الأممي.

وتضمنت الرسالة التي وجهها الفريق الأممي إلى الضحايا ومحاميهن، والمتوفرة لدى موقع Edito24، أن الفريق الأممي أخذ علما بمعاناة ضحايا بوعشرين وهو لايتردد في التعبير عن تعاطفه معهن؛ كما أكد الفريق الأممي على أنه غير مسؤول عن القراءات والتأويلات التي تم إعطاؤها لتقريره الاستشاري؛ في إشارة لماروجه الإعلام المدافع عن بوعشرين والمقرب من حزب مغربي أن التقررير الأممي برأ بوعشرين، وهو ماجعل الرسالة التوضيحية تؤكد على رأي الفريق الأممي هو رأي استشاري لا يعني البتة تبرئة بوعشرين من التهم الموجة إليه.

ومن أبرز النقاط التي حملتها الرسالة التوضيحية هي إصرار الفريق الأممي على التعبير عن كامل احترامه القضاء المغربي، وعن ثقته فيه بل واعتباره الكفيل بانصاف كل الأطراف في إطار الاحترام الشامل للحقوق المكفولة.

يُشار إلى أنه سبق لضحايا بوعشرين أن أبلغن فريق العمل بخصوص المغالطات و العيوب المضمنة في تقرير الفريق الاستشاري، إذ اعتبرن القراءة المغرضة لهذا التقرير من طرف أنصار بوعشرين ضربة لسمعتهن ومساسا بحقوقهن، وانتصار – بالنسبة لهن – للظالم على حساب المظلومات.

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *