موجز الأخبار

شركة “سامسونغ” تكشف عن أحدث ابتكاراتها الالكترونية

شركة “سامسونغ” تكشف عن أحدث ابتكاراتها الالكترونية

عرضت شركة سامسونغ للإلكترونيات المحدودة رؤيتها المستقبلية خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES 2021، بحسب ما أورده بلاغ للشركة.

وأشار ذات البلاغ الى أن الشركة قدمت خلال مؤتمرها الصحفي الافتراضي منتجات جديدة تؤكد على التزامها بابتكار حلول جديدة مرنة وذكية ومتصلة تعتمد على الذكاء الاصطناعي لاستيعاب متطلبات الحياة اليومية، وجعلها أكثر انسيابية وسهولة.

ونقل البلاغ ذاته عن سيباستيان سيونغ، رئيس سامسونغ للأبحاث، مركز البحث والتطوير في الشركة الذي يقود تطوير التكنولوجيا المستقبلية في المنتجات النهائية SET لشركة سامسونغ للإلكترونيات، في معرض تعليقه على جهود شركة سامسونج الهادفة إلى تحسين التجربة التكنولوجية المنزلية، قوله :” “يبدو عالمنا اليوم مختلفاً، ويواجه الكثير منكم واقعاً جديداً، إلى جانب أمور أخرى، كما أصبح المنزل يحظى الآن بأهمية أكبر من ذي قبل.

وفي هذا الإطار، تم تصميم ابتكاراتنا لتوفير طابع شخصي أكبر، وتجارب أكثر تلقائية في الاستخدام تعبر عن شخصيتك. كما نعمل بجد لنقدم لكم الجيل الجديد من ابتكاراتنا القائمة على الذكاء”.

وأشارت الشركة الى أن المنتجات الجديدة التي قدمتها تأتي في ظل زيادة الوقت الذي قضاه الناس في بيوتهم خلال العام الماضي، حيث أصبحت التكنولوجيا التي يريدونها هي التقنية التي اكتشفوا حاجتهم إليها في تلك الفترة”، مؤكدة أنه بالاعتماد على هذه التكنولوجيا، توصل الناس إلى فهم العديد من الطرق التي تسهم الحلول المتصلة من خلالها في جعل حياتهم أسهل”.

وأكدت أنه لطالما كانت أجهزة التلفزيون أساسية في الترفيه، مثل اللياقة البدنية، كما أصبحت أجهزة Chromebook من الأدوات الأساسية في التعلم المنزلي، وساعدت الثلاجات الذكية في التسوق عن بعد، وتحضير الوجبات، فضلاً عن الهواتف الذكية التي لا يمكن الاستغناء عنها”، مبرزة أن “استثمارات سامسونج المتواصلة في الابتكارات المنسجمة مع أنماط الحياة المتطورة أسهمت في تمكين الشركة من مواكبة التغيرات السريعة”.

وتشتمل قائمة الابتكارات الرئيسية التي تم كشفت سامسونغ عنها ما يلي:

• Samsung Bespoke 4-Door Flex: يتميز الإصدار الأحدث للثلاجة المصممة حسب الطلب بألواح قابلة للتغيير تأتي مع مجموعة مختارة من الألوان والمواد التي أسهمت في نجاح هذا المنتج، وأتاحت للمستهلكين ضبط ثلاجاتهم حسب أمزجتهم من حيث الشكل والوظيفة. ويتوفر هذا الطراز الجديد ذي الأبواب الأربعة في أمريكا الشمالية هذا الربيع، ويشتمل على Beverage CenterTM جديد تماماً، ويتيح وصولاً سريعاً إلى موزع المياه وإبريق الماء الذي يمتلئ تلقائياً. كما تأتي ثلاجة سامسونج Beskpone 4-Door Flex أيضاً بميزة Dual Auto Ice Maker التي لا تقتصر على صنع مكعبات الثلج، بل تصنع أيضاً ’قطعاً ثلجية ‘أصغر وملائمة للتفضيلات المتنوعة مع المشروبات الباردة.

• MICRO LED مقاس 110 بوصات: تتميز هذه الشاشة الجديدة بأضواء LED غير العضوية ذاتية الانبعاث، مع تصميم شاشة Infinity اللامتناهية النحيلة بدون حواف تقريباً، والتي تتناغم بانسيابية تامة مع غرفة المعيشة. والنتيجة، تجربة مشاهدة استثنائية وغامرة مع جودة صورة مذهلة. كما تضيف شاشة MICRO LED مقاس 110 بوصة أيضًا خيار (المشاهد الأربعة) “4Vue”، وهو خيار يتيح عرض أربعة مشاهد معاً، بحيث يمكنك من متابعة عروض رياضية متعددة في وقت واحد، أو متابعة بث برنامج تعليمي أثناء ممارسة ألعاب الفيديو. وبالنسبة للمستهلكين في الولايات المتحدة الأمريكية، تتوفر أكثر من 160 قناة مجانية من خلال Samsung TV Plus. ويبدأ طرح شاشة MICRO LED على مستوى العالم في هذا الربيع.

• Samsung Lifestyle TV: تشتمل فئة سامسونغ TV Lifestyle المتطورة على تلفزيونات The Serif وThe Frame وThe Sero وThe Terrace، وهو تلفزيون خارجي بتقنية QLED تم إطلاقه مؤخراً بدقة 4K – بالإضافة إلى سامسونج The Premiere وهو جهاز عرض ليزر بدقة 4K تحاكي جودة العرض السينمائي.

• Cooking Samsung SmartThings: صممت سامسونغ خدمة جديدة من SmartThings لتجعل تجربتكم في الطهي أكثر سلاسة. يُوصي مخطّط الوجبات الأوتوماتيكي المدعوم بميزة Whisk’s Food AI بوجبات طوال الأسبوع، ويقوم بإعداد قوائم التسوق بالمكونات التي تحتاجها، ويتصل بتجار التجزئة في البقالة من أجل التسوق الشامل مباشرة من ثلاجة Family HubTM أو شاشة هاتفك المحمول. ويمكن إرسال تعليمات الوصفات مباشرة إلى أجهزة الطبخ المتزامنة من سامسونغ لتقليل المتاعب والأخطاء.

• Samsung Health Smart Trainer:على تلفزيونات سامسونغ 2021. يُحوّل منزلك إلى صالة ألعاب رياضية شخصية بطريقة سلسة، ويتميز Health Smart Trainer الجديد بمتابعة وضعك وتحليله بصورة فورية، مثل المدرب الشخصي تماماً. يقدم Health Smart Trainer تعليقات عامة أثناء التمرين وبعده، ويساعدكم على احتساب تمريناتكم، وتقدير حجم السعرات الحرارية المستهلكة. يرتقي Health Smart Trainer بتجربة التمرين المنزلي ويجعلها شخصية أكثر، وذلك من خلال الفيديو والتدريب التفاعلي عبر التحكم الصوتي المدعوم بميزة Bixby-enabled.

دمج الذكاء الاصطناعي والروبوتات في الحياة اليومية بما في ذلك التدبير المنزلي:

لطالما كانت سامسونغ في طليعة ابتكارات الذكاء الاصطناعي والروبوتات، بفضل استفادتها من سبعة مراكز أبحاث عالمية للذكاء الاصطناعي لتطوير التكنولوجيا. ومع إدماج الذكاء الاصطناعي ضمن منتجاتها، تعمل سامسونغ على ابتكار تجارب منزلية جديدة – بدءاً من الغسالات التي تسهم في تحسين استخدام المياه والمنظفات ودورات الغسيل، ووصولاً إلى أجهزة التلفزيون التي تستخدم معالج Quantum AI لرفع جودة محتوى HD إلى دقة 8K الأصلية.

وتشتمل قائمة التقنيات الرئيسية التي قدمتها شركة سامسونغ خلال مؤتمرها الصحفي على ما يلي:

• Samsung JetBot 90 AI+: تصل هذه المكنسة الكهربائية الجديدة إلى الولايات المتحدة الأمريكية في النصف الأول من عام 2021، وتستخدم تقنية التعرف على الأشياء للتعرف على مواضع الأشياء وتصنيفها لتحديد أفضل مسار للتنظيف. وتتيح مستشعرات LiDAR و 3D لمكنسة JetBot 90 AI+ تجنب الكابلات والأشياء الصغيرة، مع متابعة تنظيف الزوايا التي يصعب الوصول إليها في منزلك. تم تجهيز JetBot 90 AI+ أيضاً بكاميراً، وهي مدمجة مع تطبيق SmartThings لمساعدتك في المراقبة المنزلية.

• Samsung Bot™ Care: أحدث التطورات المضافة إلى تشكيلة الروبوتات المتنامية من سامسونغ. تم تصميم روبوت Samsung Bot™ Care باستخدام الذكاء الاصطناعي للتعرف على سلوكك والاستجابة له، وسيتمكن هذا الربوت من العمل كمساعد آلي ورفيق لك، والاهتمام بالتفاصيل في حياتك. كما سيتعلم أيضاً جدولك الزمني وعاداتك، ويرسل لك إشارات وتنويهات تساعد في إرشادك خلال يومك الحافل.

• Samsung Bot™ Handy: في مرحلة التطوير، وسيعتمد روبوت Samsung Bot™ Handy على تقنية الذكاء الاصطناعي المتقدمة للتعرف على الأشياء ذات الأحجام والأشكال والأوزان المختلفة والتقاطها، لتصبح امتداداً لك يساعدك في العمل المنزلي. كما سيكون قادراً على التمييز بين تركيبات مواد الأشياء المختلفة، باستخدام القدر المناسب من القوة لالتقاط الأدوات والأشياء المنزلية والتحرك بها، والعمل كشريك موثوق به يساعدك في الأعمال المنزلية مثل تنظيف الغرف الفوضوية أو فرز الأطباق بعد الوجبات.

كما شدد البلاغ ذاته على أن الشركة تتطلع نحو المستقبل، حيث تعمل أيضاً على تطوير تطبيقات ملموسة أخرى لتقنيات الذكاء الاصطناعي التي يمكن دمجها في تفاصيل الحياة اليومية. وتواصل سامسونغ العمل على تطوير منصّة Samsung Bot™ Retail التي من شأنها توجيه المستخدمين خارج المنزل في بيئات البيع بالتجزئة، ونظام GEMS الخارجي الذي يركز على الصحة من سامسونغ كمساعد للتنقل. وتسمح هذه الابتكارات الفريدة من الأجهزة الروبوتية بالألفة مع البشر، وتعزيز حياتهم وتلبية مجموعة متنوعة من أنماط الحياة والبيئات المختلفة.

اختتمت سامسونغ مؤتمرها الصحفي في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES 2021 بمشاركة مزيد من المعلومات المزيد حول رؤية العلامة التجارية نحو كيفية تمكين التكنولوجيا من التقدم، وإيجاد غدٍ أفضل للجميع. وتعتقد سامسونغ بعدم وجود حل واحد شامل، حيث يتطلب المستقبل المستدام استثمارات موزعة على طيف واسع من المجالات. ولهذا، تركز سامسونج على ثلاثة مجالات رئيسية مؤهلة لتحقيق الاستفادة القصوى من الابتكار التكنولوجي، وهي الاستدامة والتعليم وإمكانية الوصول.

وخلال المؤتمر الصحفي، شارك سانديب رانا، مدير أول أخصائي الاستدامة البيئية في سامسونغ، بتقديم رسالة سامسونغ حول الاستدامة، وقال: “نبحث في سامسونج دائماً عن طرق لبناء مستقبل أفضل وتحقيق استدامة أكبر. ومن خلال تركيزنا على البيئة والأفراد والمجتمع، سنواصل تزويد عملائنا بالأدوات والتقنيات المسؤولة لمواجهة تحدياتنا اليوم، وتمكين مستقبل أفضل للجميع”.

كما تلتزم سامسونغ بإنشاء اقتصاد دائري، وفي هذا الإطار تعمل الشركة على تطوير برامج وحلول تغليف تعزز دورة حياة المنتجات المستدامة، من البداية وحتى النهاية:

• برنامج Galaxy Upcycling at Home: خلال المعرض، أعلنت سامسونغ عن تحديث برنامجها الخاص Galaxy Upcycling إلى Galaxy Upcycling at Home. ويعيد هذا البرنامج الجديد تصور دورة حياة هاتف Galaxy الأقدم، ويقدم للمستهلكين خيارات حول إمكانية إعادة استخدام أجهزتهم في ابتكار مجموعة متنوعة من أدوات إنترنت الأشياء المريحة.

• تغليف TV Eco Packaging: بالإضافة إلى ذلك، أعلنت سامسونج أن عبواتها الصديقة للبيئة ستتوسع لتشمل في عام 2021 منتجات QLED و UHD TV من الشاشات والأجهزة الصوتية. وفي إطار التزامها المستمر بالتوعية البيئية، تعمل سامسونج على ابتكار منتجات وحلول تركز على الاستدامة، وعلى سبيل المثال، فإن جهاز التحكم عن بعد بالخلايا الشمسية الجديد من سامسونج، والمصنوع جزئياً من البلاستيك المعاد تدويره، يمكن شحنه عبر الإضاءة الشمسية أو الإضاءة الداخلية، بما يحدّ من هدر طاقة البطارية.

وإيماناً من سامسونغ بأن الأجيال القادمة ستسهم بدور حاسم في بناء مستقبل مستدام، أعطت الشركة أولوية أيضاً للتعليم التكنولوجي من خلال Samsung Solve for Tomorrow والذي يشجع الشباب على استخدام التكنولوجيا بشكل خلاق لحل تحديات المجتمع، وحرم Samsung Innovation Campus التعليمي الذي يساعد الطلاب على تطوير التقنيات والمهارات الشخصية اللازمة لوظائف المستقبل.

وخلال الفعالية أيضاً، سلطت سامسونغ الضوء على كيفية جعل منتجاتها أكثر شمولاً وتمكين الجميع من الوصول إليها. وتم تصميم تطبيق SeeColors لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من نقص في رؤية الألوان (CVD) على ضبط إعدادات تلفزيونات QLED 2021 الخاصة بهم للحصول على تجربة مشاهدة أفضل، كما تضمن ميزة Sign Language Zoom على أجهزة التلفزيون قدرة الجميع على الاستمتاع بابتكارات التكنولوجيا الحديثة بسهولة، وبغض النظر عن قدراتهم المختلفة.

وفي الختام، أكدت سامسونغ على استيعابها لصعوبة تحقيق التوازن بين حياتنا الرقمية وأسلوب حياتنا التقليدي، وقدمت ميزة Digital Wellbeing لمساعدتهم على التحكم بأوقاتهم وإدارتها، كي يتمكنوا من استخدام التكنولوجيا في تحسين حياتنا وتمكين أنفسهم.