موجز الأخبار

الجزائر بدون رئيس مجددا.. أنباء عن نقل عبد المجيد تبون على وجه السرعة نحو ألمانيا لاستئناف العلاج

الجزائر بدون رئيس مجددا.. أنباء عن نقل عبد المجيد تبون على وجه السرعة نحو ألمانيا لاستئناف العلاج

أفردت مختلف الصحف الجزائرية، صبيحة اليوم السبت، صفحات للوضع الصحي للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الذي لم يمر طويلا على عودته للبلاد بعد رحلة علاجية بألمانيا امتدت لأزيد من شهرين.

وبحسب ذات المصادر، يبدو أن الوضع الصحي للرئيس لم يسجل أي تحسن يذكر، لذلك وبعد استشارة طاقمه الطبي، تقرر نقله مرة أخرى على وجه السرعة نحو ألمانيا لاستئناف العلاج.

وعن طبيعة العلاج المقرر إخضاع تبون له، تقول ذات المصادر، أنه من المرجح أن يخضع الرئيس لعملية جراحة على مستوى الساق التي تأثرت بفعل إصابته بفيروس كورونا، وهو ما عاينه العالم لدى عودته للجزائر وساقه ملفوف بالجبس الطبي.

ويبدو أنه كتب على قصر المرادية أن يبقى خاويا على عروشه منذ تنحي الرئيس الأسبق عبد العزيز بوتفليقة لدوافع صحية، وهو نفس السيناريو الذي تعيشه الجزائر على عهد عبد المجيد تبون، بإعلان محيطه الرئاسي عن تدهور وضعه الصحي بين الفينة والأخرى، ما يثير مخاوف الجزائريين من قدرة تبون على إكمال ولايته الأولى دون مفاجآت صادمة.