موجز الأخبار

أئمة الجزائر يطالبون بتعويضاتهم نظير “دعائهم” على المغرب!

أئمة الجزائر يطالبون بتعويضاتهم نظير “دعائهم” على المغرب!

طالب جلول حجيمي، رئيس ما يعرف بالتنسيقية الوطنية للأئمة وموظفي الشؤون الدينية بالجزائر، (طالب) مسؤولي الوزارة المكلفة بالشؤون الدينية بتعويضهم عن العمل خلال فترة جائحة “كورونا” وبوقوفهم إلى جانب العسكر في شحن المصلين واستنفارهم ضد المغرب.

وقال المتحدث نيابة عن أئمة الجزائر إن “الأئمة كانوا في تواصل مستمر مع المواطنين من خلال تحسيسهم وتوعيتهم بمخاطر الوباء و العدو الكلاسيكي وحثهم من جهة أخرى على ضرورة إخراج الزكاة في إطار التكافل الاجتماعي”.

وظهر معدن الأئمة في الجزائر الذين وضعوا خدماتهم رهن إشارة النظام الحاكم، وقد عددوا من بينها “الدعاء” على المملكة بسبب قضية الصحراء المغربية واستئناف العلاقات مع إسرائيل، بعدما سُحِب البساط من تحت أقدام العسكر في هذه القضية المعمرة لعقود.

واعتبر جلول حجيمي، رئيس ما يعرف بالتنسيقية الوطنية للأئمة وموظفي الشؤون الدينية، أن “الأسرة المسجدية” تستحق تعويضات بعدما تعاملت مع المواطنين خلال الأزمة الصحية التي فرضها فيروس “كورونا” المستجد محيلا على الموقف الذي أبداه الأئمة من أجل إعداد خطب جمعة تستهدف المغرب بأوامر من حكام البلاد.