موجز الأخبار

نتائج تبعث على الأمل.. تقييم المرحلة الثالثة من التجارب السريرية الخاصة بالمتطوعين المغاربة

نتائج تبعث على الأمل.. تقييم المرحلة الثالثة من التجارب السريرية الخاصة بالمتطوعين المغاربة

بعد انقضاء المرحلة الثالثة من التجارب السريرية الخاصة بالمتطوعين المغاربة، انكب خبراء مختبرات “سينوفارم” الصينية على تحليل عينات من الدماء والحمض النووي لهؤلاء المتطوعين، بغاية تقديم تقييم شامل ودقيق حول جدوى اللقاح وآثاره الجانبية (إن وجدت) على المتطوعين المغاربة.

نتائج العملية التقييمية أفضت إلى كون مجموع المتطوعين المغاربة المقدر عددهم ب 600 شخص لم تظهر أجسادهم أي رد فعل سلبي تجاه اللقاح، بل على العكس من ذلك، تمكنت أجسادهم من إنتاج أجسام مضادة ضد الفيروس وبروتينات الجهاز المناعي التي تقاوم العدوى بعد أربعة أسابيع من الحقن.

وعن ظهور بعض الآثار الجانبية الطفيفة، تشير مختبرات سينوفارم، أن ألم موضع الحقن كان أكثر عرض شائع بين المتطوعين، فيما تطلب إنتاج أجسام مضادة ضد الفيروس بالنسبة لمن تناهز أو تفوق أعمارهم 60 سنة وقتا أطول لرفع مناعتهم.