موجز الأخبار

عائد عاش 45 سنة بمخيمات تندوف: “أتمنى من اخواني بتندوف أن ينتفضوا ضد القيادة الفاسدة والمنفذة لأجندات قصر المرادية” (فيديو)

عائد عاش 45 سنة بمخيمات تندوف: “أتمنى من اخواني بتندوف أن ينتفضوا ضد القيادة الفاسدة والمنفذة لأجندات قصر المرادية” (فيديو)

قال حمادة البيهي رئيس الرابطة الصحراوية الديمقراطية وحقوق الإنسان في حوار صحفي مع “الأنياء المغربية”، على أنه كشخص عائد من مخيمات تندوف والذي عاش أزيد من 45 سنة في مخيمات العار، (قال) أنه لا يجوز البثة الحديث بنفس المنهجية التي تتحدث بها جبهة البوليساريو بخطاب ملؤه الكراهية والتصعيد، فنحن الآن نعيش في 2020، ولسنا في 1974.

وطالب ذات المتحدث، من جبهة البوليساريو الولوج إلى الانترنت ورؤية مدينتي العيون والداخلة، كيف كانت حالتهما في السبعينات وكيف أصبحت اليوم بفضل استقطاب الرأسمال الأجنبي والاسثتمارات الضخمة التي أنجزت والأخرى التي لا زالت قيد الإنجاز.

وأضاف البيهي أن المناطق الجنوبية المغرببة تغيرت تماما، مؤكدا على انه مع السلم والاستقرار ستصبح المنطقة الجنوبية المغربية تسقبل استثمارات أخرى كبيرة، مشيرا إلى أن الوطن يتسع للجميع، والمغاربة معروفون بكرمهم وحبهم للاخرين وغيرتهم على وطنهم.

وتابع المتحدث نفسه: “يجب أن يعلم اخواننا بتندوف أن المناطق الجنوبية مؤهلة كل التأهيل من خلال بنياتها التحتية ومن امكانيات مادية وبشرية لتجعل هذه الأقاليم قاطبة حقيقية للمملكة المغربية تجاه افريقيا، ولديها مستقبل رائد بحول الله”.

وقدم البيهي دعوته لإخوانه بتندوف من أجل الضغط على القيادة الفاسدة والهرمة والمنتهية الصلاحية والتي كل ما تعمل به هو تنفيذ أجندات أجنبية مدروسة مطروزة ب”قصر المرادية”.

وأكد رئيس الرابطة الصحراوية الديمقراطية وحقوق الإنسان في حديثه: ” من يحب الخير للصحراويين ويحب الأمن والاستقرار بالمنطقة ككل عليه بالانخراط في المنتظم الدولي لإيجاد مخرج جدي سلمي وواقعي، والواقعية اليوم تتجلى اليوم في “المقترح المغربي”.

وختم قوله موجها كلامه لإخوانه بتندوف متمنيا لهم الرجوع في أسرع وقت إلى أرض الوطن، وأن يهبوا هبة رجل واحد وأن ينتفضوا ضد هذه القيادة التي لا تريد بهم خيرا وكل ما تعمله هو تنفيذ لمخططات أجنبية ليست للمواطن الصحراوي فيها لا ناقة ولا جمل.

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *