موجز الأخبار

في واقعة إجرامية.. دورية للجيش الجزائري تقتل شابين من مخيمات تندوف حرقا ! (صور)

في واقعة إجرامية.. دورية للجيش الجزائري تقتل شابين من مخيمات تندوف حرقا ! (صور)

اشتعلت مخيمات اللاجئين الصحراويين بتندوف يوم 19 اكتوبر 2020 احتقانا شديدا وتوترا غير مسبوق، وذلك بعد انتشار خبر قتل مواطنين صحراويين اثنين حرقا في منطقة التنقيب عن الذهب في محيط ولاية الداخلة.

ويتعلق الأمر بالمواطنين عليين الإدريسي وامحا حمدي سويلم، الذين كانا رفقة مجموعة قامت بحفر منجم للتنقيب عن الذهب، قبل أن تقتحم عليهم قوات الجيش الجزائري المنجم ليفر باقي المجموعة بواسطة سيارة للدفع الرباعي.

وبعد رفض الضحيتين مغادرة الحفرة و اصرارهما على البقاء للاشتغال هربا من جحيم الفقر داخل مخيمات اللجوء، تابعت القوات الجزائرية عبر تجميع ادوات التنقيب و التغطية داخل المنجم لتقوم بعد ذلك بسكب البنزين عليها و اشعال النار بدم بارد.

من جانبها أصدرت الجمعية الصجراوية للدفاع عن حقوق الانسان بيانا استنكاريا، حول هذا الفعل المجرم، وتأسف ذات الجمعية لما آل اليه حال الصحراويين تحت سلطة البوليساريو من جهة وعنجهية و ظلم الجنرالات الجزائرية من جهة أخرى، حيث تطالب الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الانسان المنتظم الدولي و المنظمات الحقوقية و كل اصحاب الضمائر الحية بالمتابعة الجنائية للجناة و تحمل هاته السلطات المسؤولية الكاملة لهما في تردي حقوق الانسان كما تدعو الجمعية هذه المؤسسات الدولية الى الوقوف بجانب الصحراويين داخل مخيمات تندوف.

يشار إلى أن الضحيتان هما امحا حمدي سويلم 21 سنة، و عليين ادريسي 23 ولاية العيون دائرة الدشيرة.

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *