موجز الأخبار

ثلاثيني يصور فتاة عارية ويطالبها بمبالغ مالية كبيرة بعدما وعدها بالزواج بالعرائش

ثلاثيني يصور فتاة عارية ويطالبها بمبالغ مالية كبيرة بعدما وعدها بالزواج بالعرائش

قام شاب ثلاثيني، يقطن بمدينة العرائش، بتصوير فتاة عارية، بعد محادثات ساخنة بين الطرفين، وعد من خلال الضحية بالزواج، قبل أن يبتزها ويطالبها بمبالغ مالية هامة، مقابل عدم نشر صورها.

وقال محمد بلمهيدي، رئيس المركز الدولي للحماية من الابتزاز الإلكتروني، في تصريح صحفي، أن  عناصر الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي خميس بني عروس، تمكنت  اليوم الجمعة، من اعتقال المتهم  القاطن بمدينة العرائش،  بعد ابتزازه سيدة تقطن بجماعة بني عروس كانت على علاقة معه، حيث وعدها بالزواج وتطورت اللقاءات سواء المباشرة أو عبر الـ”كام”، حيث تحولت هذه اللحظات الحميمية مع الزوج المرتقب إلى جحيم عاشته الضحية التي وجدت نفسها أمام خيارين، إما إرسال مبالغ مالية للشخص الذي نقض عهده بالزواج واستغلها وتحول إلى شخص يعبد المال فقط، وطالبها بإرسال مبالغ مالية مقابل عدم فضحها على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي .

وأوضح بلمهيدي، أن المركز الدولي للحماية من الابتزاز الإلكتروني، توصل بخبر إيقاف شخص بالمحطة الطرقية بالعرائش بتنسيق مع الشرطة القضائية وتحت إشراف النيابة العامة المختصة، حيث تقدمت الضحية اليوم إلى المركز الترابي الدرك الملكي لخميس بني عروس بشكاية سابقة، تشتكي من شخص يهددها بنشر أمور شائنة.

وأبرز المتحدث نفسهه، أن عناصر الدرك الملكي أطاحت بالشخص الثلاثيني  (الزوج المرتقب)، بعد وضع خطة محكمة مع الضحية التي استقلت سيارة أجرة من الصنف الأول وقامت بربط الاتصال مع المبتز والاتفاق على اللقاء بالمحطة الطرقية بالعرائش من أجل تسليمه مبلغا ماليا،  فيما رجخت مصادر أخرى أن عناصر الدرك الملكي اعتقلت المعني بالأمر بمنزله .

وأكد بلمهيدي، أن الخطة نجحت وقام رجال الدرك بالقبض على االمشتبه فيه، في حالة تلبس وبحوزته هاتفه والصور والفيديوهات التي قام بالتقاطها للضحية أثناء المحادثات عبر المسنجر وبرنامج “إيمو”، مشيرا إلى أنه  تم وضع المشتبه فيه تحت الحراسة النظرية لتعميق البحث معه في انتظار إحالته على وكيل الملك لاتخاذ المتعين .في حقه.

وأضاف بلمهيدي، أن المركز الدولي للحماية من الابتزاز الإلكتروني، سيدخل على  خط هذه القضية وسيقوم بمساندة الضحية في محنتها والمطالبة بتوقيع أقصى العقوبات على المشتبه فيه الذي تم القبض عليه متلبسا.

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *