موجز الأخبار

باحثون مغاربة يعلنون عن اكتشاف تاريخي هام يعود إلى القرن الـ16 بمدينة أكادير أوفلا

باحثون مغاربة يعلنون عن اكتشاف تاريخي هام  يعود إلى القرن الـ16 بمدينة أكادير أوفلا

تمكن فريق من الباحثين التاريخيين المغاربة بتعاون مع باحثين اسبانيين، أمس الأربعاء، من العثور على بقايا باب قصبة أكادير، الذي يرجع تاريخ تشييده إلى عهد السعديين خلال القرن السادس عشر.

هذا الاكتشاف التاريخي، كان نتيجة عملية تنقيب أركيولوجي على مستوى مدينة أكادير أوفلا، التي تشهد عمليات ترميم واسعة، وذلك في إطار مشاريع برنامج التنمية الحضرية لأكادير (2024-2020).

وحسب تصريحات صحفية قامت بها نعيمة الفتحاوي،نائبة رئيس المجلس الجماعي لأكادير، فإن باب القصبة الملقب ب (أَگُّور)، وجد بعد عملية واسعة من التنقيب على مستوى المعلم التاريخي الذي عرف وقوع “الزلزال المدمر” ليلة 29 فبراير من سنة 1960.

مدينة أكادير

وفي هذا الصدد، وصفت الفتحاوي بأن الإكتشاف التاريخي الذي تم رصده بالمنطقة  هو عبارة عن “باب سميك من الخشب بُنَّي اللون، تآكلت جنباته بفعل الزمن ومياه الأمطار المنسكبة إلى الركام خلال ستين سنة خلت”.

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *