موجز الأخبار

بعثة المينورسو تشتكي تصرفات جبهة البوليساريو الانفصالية

بعثة المينورسو تشتكي تصرفات جبهة البوليساريو الانفصالية

اشتكت البعثة الأممية إلى الصحراء، المينورسو، من سوء تصرفات هذه الأخيرة اتجاه البعثة، وعدم تعاونها والسماح لها بتنفيذ المهام الممنوحة لها دوليا.

وسجلت البعثة “دهورا كبيرا في مستوى التعاون من جانب القوات العسكرية لجبهة البوليساريو”، وذلك شرق الجدار الرملي.

وقال تقرير الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، إن البوليساريو “أمعنت هذه القوات في منع دوريات البعثة من الدخول إلى معظم وحداتها، وكذلك إلى مناطق ومواقع محددة في المنطقتين العسكريتين الثانية والخامسة”، معتبرة أن هذا الأمر يعد انتهاكا متكررا للاتفاق العسكري رقم 1.

وتابع التقرير أن جبهة البوليساريو حاججت هذه التجاوزات بكون الاتفاق العسكري رقم 1 يمنح مراقبي الأمم المتحدة العسكريين الحق في زيارة المواقع العسكرية وليس في تفتيشها خلافا للممارسة المتبعة منذ أمد بعيد.
كما بررت البوليساريو العراقبل التي تضعها الجبهة الانفصالية أمام الميتورسو، بالاجراءات الاحترازية المتعلقة بكورونا، وذلك منذ بداية الجائحة، بدعوى الحاجة إلى الالتزام بالتباعد البدني كسبب لمنع الدخول إلى الوحدات، معتبرة أن هذه الحوادث تشكل انتهاكات خطيرة.

وأشار التقرير إلى أن الممارسة العملية تشير إلى تمكن الدوريات البرية التابعة للبعثة من الاضطلاع بعمليات رصد بصرية كافية للوحدات من مسافة بعيدة، بسبب انخفاض الجدران المحيطة بالوحدات. وأكدت أن البوليساريو ارتكبت انتهاكات مماثلة لحرية التنقل في محاولة للحد من رصد البعثة للمباني.

وأفاد تقرير غوتريس أنه في إحدى المرات، منعت البوليساريو فريقا تابعا لدائرة الإجراءات المتعلقة بالألغام من الوصول إلى موقع في بير لحلو، وأمر بمغادرة المنطقة أثناء قيامه بتطهير طريق الدوريات البرية التابعة للبعثة من الألغام.

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *