موجز الأخبار

بعد جدل لائحة الفنانين المستفيدين من دعم وزارة الثقافة.. لطيفة رأفت تُفجّرها ونعمان لحلو يوضّح !

بعد جدل لائحة الفنانين المستفيدين من دعم وزارة الثقافة.. لطيفة رأفت تُفجّرها ونعمان لحلو يوضّح !

جدل واسع ذلك الذي أثارته لائحة الفنانين المستفيدين من الدعم الاستثنائي الذي أعلنت عنه وزارة الثقافة، حيث خصصت دعما بقيمة 19.630.000 درهم لدعم 173 مشروعا في مجال الجولات المسرحية، ومبلغ 3.148.500 درهم لدعم 140 مشروعا في مجالي اقتناء الأعمال الفنية التشكيلية والبصرية ودعم معارض الفنون التشكيلية والبصرية التي تنظمها أروقة المعارض المتخصصة، في حين خصصت 14.000.000 درهم لدعم 146 مشروعا في مجالات الموسيقى والأغاني وفنون العرض والفن الكوريغرافي.

وردا على الجدل الذي أثارته المبالغ والأسماء المستفيدة من الدعم، خرج عدد من الفنانين والوجوه المعروفة في ميدان الفن والإعلام، أبرزهم الفنان نعمان لحلو، لتوضيح اللغط الذي حدث لدى الرأي العام، حيث أكد الأخير أن “الدعم الإستثنائي الذي قدمته وزارة الثقافة للفنانين، ليس دعما وإنما برنامجا قائم منذ 11 سنة، اسمه “Aide à la production”، أي مساعدات الإنتاج، وذلك ردا على الجدل الذي رافق هذه العملية بسبب اعتقاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي أنه دعم موجه بشكل مباشر للفنانين”.

وحسب ما ورد في اللائحة التي كشفت عنها وزارة الثقافة، فقد استفاد الفنان عبد العالي الغاوي من مبلغ 180 ألف درهم، فيما نال كل من الفنان حاتم إدار، وطارق الحجلي، وكذا نعمان لحلو، دعما ماليا حدد في 160 ألف درهم، تليه الفنانة فاطمة بانو بمبلغ 150 ألف درهم، ثم سمير المجاري  ومحمد الغاوي الذي استفاد من 140 ألف درهم، و خريجة برنامج استوديو دوزيم إيمان قرفيبو التي حصلت على مبلغ 130 ألف درهم، ثم نصر ميكري الذي حصل على مبلغ 60 ألف درهم.

وفي سياق متصل، دخلت الفنانة لطيفة رأفت على الخط وانتقدت الدعم الاستثنائي المخصص لمجال الفنون برسم سنة 2020، وقالت “الديفا” المغربية في شريط فيديو على صفحتها على “الإنستغرام”، إن “وزارة الثقافة منحت هذا الدعم المالي الاستثنائي لأسماء غير معروفة، ولا علاقة لها بالفن”.

وأشارت لطيفة رأفت أن “شركة خاصة في مجال البناء وشابة قاطنة بالقاهرة إستفادا من برنامج الدعم الاستثنائي”، داعية وزير الثقافة إلى التحقق من صفات المستفيدين من ملايين المال العام.

ومن جهته، قال الفنان الشاب إيهاب أمير على صفحته الرسمية، وهو يشتكي الإقصاء: “بغيت نهضر على الموضوع ضارني من شحال هادي وساكت وصابر، معرفتش هاد الإقصاء اللي دايرينو لينا كفنانين شباب ونلحنو حتا الإنتاج لا علاقة لنا به ولينا كنديروه وهادشي كامل و كنقولو معليش على وجه دوك الناس لي كيبغيوك و كشجعوك كتصبر، لكن تقصوينا من حق من حقوقنا، 10 شهور وحنا جالسين شدينا التقاعد بلا وقت”.

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *