موجز الأخبار

في واقعة مثيرة للسخرية.. النظام الجزائري يستورد البنزين رغم كونه واحد من أكبر منتجي الغاز الطبيعي والبترول في العالم!

في واقعة مثيرة للسخرية.. النظام الجزائري يستورد البنزين رغم كونه واحد من أكبر منتجي الغاز الطبيعي والبترول في العالم!

في واقعة مثيرة جعلت من النظام الجزائري سخرية العالم، بعدما انكشف أنه لا يزال يستورد “البنزين” و”الغازوال” بكميات كبيرة رغم أن الجزائر تعد واحد من أكبر منتجي “الغاز الطبيعي” و”البترول” في العالم”.

وبعد نحو 60 عاما على استقلال الجزائر، كشفت وثيقة من مديرية الدراسات والتوقعات التابعة للجمارك الجزائرية، أن واردات الجزائر من “البنزين” و”الغازوال” بلغت 465,46 مليون دولار خلال الربع الأول من العام الجاري 2020.

وارتفعت واردات الجزائر من المحروقات المذكورة خلال الثلاثة أشهر الأولى من 2020 بنسبة 181% مقارنة مع نفس الفترة من عام 2019، وهو ما أذكى جدلا في البلاد بعد تسريب الوثيقة.

ويدعي المسؤولون الجزائريون أن بلادهم تستهلك 15 مليون طن من “البنزين” و”الغازوال” بحيث تستورد سنويا 4 ملايين طنا بقيمة تبلغ 1,5 مليار دولار.

وتسببت الفواتير الثقيلة التي تؤديها الجزائر في لفت الانتباه إلى شركة و”سوناطراك” التي تعد أكبر مؤسسة نفطية في إفريقيا، بحيث لا تستطيع مصافيها تحقيق اكتفاء ذاتي للبلاد رغم استنزافها الملايير من أموال الشعب الجزائري.

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *