موجز الأخبار

توقعات بانتشار الموجة الثانية لفيروس كورونا في أوروبا

توقعات بانتشار الموجة الثانية لفيروس كورونا في أوروبا

وضع علماء الرياضيات نموذجا رياضيا عن توقعاتهم بشأن انتشار وتطور الموجة الثانية لـ “كوفيد-19” في أوروبا.وهذه التوقعات تشمل القارة بكاملها وكل بلد على حدة.

وتفيد مجلة Scientific Reports، بأن عشرة دول أوروبية: بلجيكا وبوسنة وكرواتيا وجمهورية التشيك وهولندا وصربيا وسلوفاكيا وسلوفينيا وإسبانيا، أعلنت رسميا عن بداية الموجة الثانية لجائحة “كوفيد-19”.

واستنادا إلى هذه البيانات ومؤشرات انتشار الموجة الأولى للمرض وضع فريق من علماء الرياضيات من فرنسا وإيطاليا والدنمارك برئاسة جياكومو كاتشيباليا من جامعة كلود بيرنار في ليون، نموذجا رياضيا يتنبأ بديناميكية الموجة الثانية في البلدان الأوروبية.

ووفقا لهذا النموذج، ستستمر ذروة الموجة الثانية للجائحة من شهر يوليو 2020 ولغاية يناير 2021 وسيكون عدد المصابين أكبر مما في الموجة الأولى.

ويشير الباحثون، إلى أن ذروة انتشار العدوى في كل بلد ترتبط بمؤشرات مثل المعدل الأولي للإصابات، مستوى الإصابات، عدد رحلات السكان الداخلية والخارجية، وشدة الاجراءات الوقائية المتخذة.

ويتوقع الباحثون أن تبلغ الإصابات ذروتها  في فرنسا والنرويج، في منتصف ونهاية شهر سبتمبر ، وفي إيطاليا في منتصف أكتوبر، وفي فنلندا في نهاية أكتوبر وفي بريطانيا بداية نوفمبر والسويد في بداية يناير عام 2021.

ويشير العلماء، إلى أن الإجراءات والتدابير الوقائية المتخذة، ستلعب دورا كبيرا، إذا فرضت في المراحل المبكرة لانتشار المرض. فقد اتضح أن الوضع الوبائي الفعلي في بعض البلدان مثل ألمانيا والدنمارك وفنلندا ، يختلف عن تنبؤات النموذج الرياضي. ويفسر الباحثون هذا الاختلاف، بأن السلطات في هذه البلدان تتخذ التدابير المناسبة لاحتواء الوباء، ويتصرف المواطنون بوعي.

ومقابل هذا، يزداد عدد الإصابات يوما بعد يوم في كرواتيا، مع أنه وفقا لتنبؤات النموذج الرياضي كان من المفترض تجاوز كرواتيا ذروة الموجة الثانية للوباء في بداية أغسطس الماضي.

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *