موجز الأخبار

تطورات مثيرة في قضية حمزة مون بيبي.. الحكم بالسجن على مصممة الأزياء “سلطانة” وإلزامها بتعويض مادي لصالح خصمتها دنيا باطمة

تطورات مثيرة في قضية حمزة مون بيبي.. الحكم بالسجن على مصممة الأزياء “سلطانة” وإلزامها بتعويض مادي لصالح خصمتها دنيا باطمة

تطورات جديدة شهدتها قضية حمزة مون بيبي، فقد أدانت المحكمة الابتدائية بمراكش، ليلة أمس الخميس، مصممة الأزياء سهام بادة المعروفة بـ”سلطانة”، وهي كم خصوم دنيا باطمة وباقي المتهمين بتسيير حساب حمزة مون بيبي المثير للجدل،وذلك على خلفية تحريضها للمتهمة الأخر “ب
.ب” تصوير إحدى جلسات المحكمة سراَّ.

هذا وقد قضت المحكمة بإدانة “سلطانة”، المتابعة في حالة سراح، بأربعة أشهر حبسا نافذا، فيما حكمت على شريكتها المتابعة في حالة اعتقال بعشرة أشهر حبسا نافذا، مع الحكم على سهام بادة بأداء غرامة مالية قيمتها 3000 درهم، وعلى شريكتها بغرامة مالية بقيمة 5000 درهم، فضلا عن تعويض مالي تضامني فيما بينهما لفائدة الفنانة دنيا بطمة وشقيقتها حددته المحكمة في 50000 درهم.

وتمت إدانة المتهمتين كل حسب المنسوب إليها بتهم “القيام عمدا ببث وتوزيع تركيبة من صور أشخاص بقصد التشهير بهم” و”القيام عمدا ببث وتوزيع وتسجيل أشخاص أثناء تواجدهم في مكان خاص دون موافقتهم” و”المشاركة في القيام عمدا ببث وتوزيع تركيبة من صور أشخاص بقصد التشهير بهم” و”المشاركة في القيام عمدا ببث وتوزيع وتسجيل أشخاص أثناء تواجدهم في مكان خاص دون موافقتهم”.

ويذكر أن تفاصيل هذه القضية تعود إلى شهر يوليوز الماضي، حينما أوقفت مصالح الأمن بمراكش سيدة متلبسة بالتقاط صور أثناء مثول دنيا باطما أمام هيئة الحكم، قبل أن تعترف خلال التحقيق معها أنها كانت تصور بتحريض من “سلطانة”، ليتم توقيف هذه الأخيرة بدورها ومتابعتهما، فيما دخلت الفنانة دنيا باطما وشقيقتها ابتسام على خط هذا الملف كمطالبتين بالحق المدني.