موجز الأخبار

10 تلاميذ يتصدرون لائحة نتائج النسخة 11 للمباراة العامة للعلوم والتقنيات 2020

10 تلاميذ يتصدرون لائحة نتائج النسخة 11  للمباراة العامة للعلوم والتقنيات 2020

أفاد بلاغ صادر عن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي أن مداولات لجن المباراة العامة للعلوم والتقنيات في نسختها الحادية عشرة، المنعقدة يوم الجمعة 24 يوليوز 2020، أسفرت عن تصدر عشرة تلاميذ لائحة النتائج حسب مجال المباراة.

وقد شارك في هذه المباراة، التي نظمتها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، في إطار اتفاقية شراكة مع أكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات، يوم الثلاثاء 21 يوليوز 2020، ب12 مركزا للأقسام التحضيرية بجميع الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، 397 مترشحة ومترشحا.

وفاز بالرتبة الأولى في مجال الرياضيات التلميذ أدم الورغي عن أكاديمية جهة طنجة تطوان الحسيمة وبالرتبة الثانية التلميذ عبد الرحمان ادريوش عن أكاديمية جهة الرباط سلا القنيطرة، فيما عادت الرتبة الثالثة للتلميذ محمد لكماح عن أكاديمية جهة مراكش أسفي والرتبة الرابعة للتلميذ محمد السلواني ممثلا للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة فاس مكناس.

وفي مجال الفيزياء والكيمياء، تبوأ الصدارة في لائحة النتائج التلميذ حاتم بليلط بالأكاديمية الجهوية جهة الرباط سلا القنيطرة متبوعا بالتلميذ محمد طه عفيف الذي احتل الرتبة الثانية ممثلا لنفس الأكاديمية الجهوية.

أما في مجال علوم المهندس، فكانت الرتبة الأولى من نصيب التلميذين سفيان لعبوس بأكاديمية جهة الدار البيضاء سطات في شعبة الكهرباء وعبد الله أميدة بالأكاديمية الجهوية لجهة مراكش آسفي في شعبة ميكانيك.، لتعود الرتبة الأولى ، في مجال علوم الحياة والأرض، للتلميذ مروان بادة والرتبة الثانية لإسراء زكرياء بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة الرباط سلا القنيطرة.

وتجدر الإشارة أن هؤلاء المتوجين سيستفيدون، وفق شروط التميز المحددة في قانون المباراة، من منحة تخولها لهم اكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات طيلة مسارهم الأكاديمي وإلى حدود حصولهم على الدكتوراه.

وبهذه المناسبة، تتقدم وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وأكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات بالتهنئة إلى الفائزين وإلى أوليائهم وأستاذاتهم وأساتذتهم الذين وفروا لهم شروط النجاح والتفوق.