موجز الأخبار

في زمن الحجر الصحي.. سلطات أكادير تعتقل شخصا يتاجر في أجهزة الغش في الامتحانات

في زمن الحجر الصحي.. سلطات أكادير تعتقل شخصا يتاجر في أجهزة الغش في الامتحانات

لم يمنع الظرف الاستثنائي الذي تمر منه البلاد بفعل تفشي فيروس كورونا من انتعاش تجارة الأجهزة الالكترونية المستعملة للغش في الامتحانات، حيث لا يجد ممتهني هذه التجارة الغير قانونية حرجا في تسويقها عبر الانترنت للتلاميذ والطلبة.

أحد هؤلاء المحرضين على الغش سقط أمس الأربعاء 03 يونيو بين يدي فرقة الاستعلام الجنائي والدعم التقني للأبحاث التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأكادير، بعدما توصلت هذه الأخيرة بمعلومات دقيقة تفيد بوجود مجموعة من الأجهزة المشبوهة داخل سيارة الموقوف، الذي ينوي بيعها للطلبة المقبلين على الامتحانات لاستعمالها في عملية الغش.

هذا ومكنت عمليات التفتيش المنجزة داخل سيارة المعني من مصادرة هواتف ورقاقات الكترونية وسماعات من الجيل المتطور، فضلا عن أدوات الكترونية أخرى تستعملها بدورها لنفس الغاية، ثم مبالغ مالية مهمة يرجح أن تكون من عائدات هذه التجارة الغير قانونية.

وتبعا لذلك، تم اقتياد الموقوف صوب المصلحة الولائية للشرطة القضائية بأكادير لتعميق البحث معه في المنسوب إليه في أفق ترتيب الجزاءات المناسبة.