موجز الأخبار

في زمن كورونا.. الأرض تستعيد عافيتها بعد انخفاض الغازات المنبعثة

في زمن كورونا.. الأرض تستعيد عافيتها بعد انخفاض الغازات المنبعثة

اكتشف باحثون أن انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون عالميا، انخفضت بشكل كبير نتيجة أوضاع الإغلاق بسبب فيروس كورونا الجديد.

وقام مشروع الكربون العالمي، الذي يتألف من باحثين من أستراليا وبريطانيا والولايات المتحدة ومركز البحوث المناخية والبيئية الدولية، مؤخرا، بنشر أول دراسة للانبعاثات العالمية في عام 2020.

وكشفت الدراسة عن انخفاض كبير في انبعاثات الكربون عالميا.

وقال بيب كانادل، المؤلف المشارك في الدراسة من منظمة الكومنويلث للأبحاث العلمية والصناعية في أستراليا، في تصريح صحفي، “لقد وصلت الانبعاثات إلى ذروة انخفاضها في 7 أبريل، مع نسبة انخفاض بلغت 17 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي”.

وانخفضت كمية ثاني أكسيد الكربون المنبعثة من النقل البري، والتي تشمل المركبات على الطرق والشحن، بنسبة 36 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019.

وأضاف كانادل أن “قطاعي الطاقة والصناعة احتلا المرتبتين الثانية والثالثة على التوالي، من حيث إسهاماتهما في الانخفاض العالمي للانبعاثات في مطلع أبريل”.

ومع توقف معظم الطائرات عن الرحلات العالمية، انخفضت الانبعاثات في هذه الصناعة بـ60 بالمئة، في مطلع أبريل.

وتوقع مؤلفو الدراسة انخفاضا بـ7.5 بالمئة بالانبعاثات لعام 2020، إذا ظلت الدول في حالة إغلاق لما تبقى من العام، وانخفاضا بـ4.2 بالمئة إذا تم رفع قيود الإغلاق بحلول منتصف يونيو المقبل.